روائع مختارة | واحة الأسرة | صحة الأسرة | ركوب الدراجات.. خطر يهدد السائل المنوي للرجال

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > صحة الأسرة > ركوب الدراجات.. خطر يهدد السائل المنوي للرجال


  ركوب الدراجات.. خطر يهدد السائل المنوي للرجال
     عدد مرات المشاهدة: 248        عدد مرات الإرسال: 0

لا تزال مشكلة الضعف الجنسي تستأثر على جانب كبير من أبحاث العلماء، نظرًا لما تمثله من عقبة كبيرة تقف حائلًا أمام سعادة ملايين الرجال حول العالم..

خصوصًا عندما يتعلق الأمر ببعض الأشياء التي يصعب للرجال السيطرة عليها، وفي هذا الصدد، توصلت دراسة حديثة إلى أن رياضة الدراجات تؤثر على خصوبة الرجال.

وأشارت الدراسة إلى أن معظم التدريبات الرياضية نادرًا ما يكون لها علاقة بنوعية أو كمية الحيوانات المنوية لكن الرجال الذين يتدربون على قيادة الدراجات لخمس ساعات على الأقل أسبوعيًا تكون لديهم حيوانات منوية أقل عددًا وأقل نشاطًا من أولئك الذين لا يتدربون بشكل منتظم.

ومن جانبها، أكدت لورين وايز من جامعة بوسطن والتي قادت الدراسة المنشورة في دورية (الخصوبة والعقم) أن بحثًا بين رياضيين يشاركون في منافسات رياضية وجد صلة بين ركوب الدراجات ومشاكل في الجهاز التناسلي أو البولي أو ضعف في نشاط الحيوانات المنوية.

وأوضحت وايز أنه لا يزال من المبكر جدًا القول بأن قيادة الدراجات بانتظام تسبب مشاكل في الحيوانات المنوية، مشيرة إلى أن الرياضيين الذي يشاركون في منافسات ربما يكون لديهم مشاكل في حيواناتهم المنوية.

وبحثت الدراسة في العلاقة بين صحة الحيوانات المنوية والتدريبات الرياضية في عينة من 2200 رجل يترددون على عيادات الخصوبة. وبين الرجال الذين لم يتدربوا بشكل منتظم على قيادة الدراجات رصد انخفاض في عدد الحيوانات المنوية في 23% منهم مقارنة مع أكثر من 31% بين أولئك الذين تدربوا لمدة خمس ساعات في الأسبوع.

ووجدت الدراسة أن حوالي 40% ممن تدربوا على قيادة الدراجات بشكل منتظم كان لديهم انخفاض في عدد الحيوانات المنوية مع قدر جيد من الحيوية مقارنة مع 27% من الرجال الذين لم يمارسوا تلك التدريبات.

وأوضحت وايز أن إصابة الصفن بجرح أو ارتفاع في درجات الحرارة ربما يشرحان العلاقة بين قيادة الدراجات وصحة الحيوانات المنوية.

كما أكدت دراسة حديثة أجرتها الجمعية الأوروبية للتناسل البشري وعلم الأجنة في أمستردام، أن التدريب على ركوب الدراجات بشكل احترافي مكثف يلحق الضرر بالسائل المنوي.

وتوصلت الأستاذة ديانا فاموندي المنتسبة لكلية الطب بجامعة قرطبة الأسبانية، إلى أن التدريب المكثف لممارسي ثلاثة رياضات (السباحة وركوب الدراجات والعدو) يقلل بشكل كبير نوعية السائل المنوي لديهم.

وأوضحت الدراسات السابقة لفريق فاموندي، أن الكثافة العالية للتدريب وارتفاع حجم التمرين قد يكون عاملًا محددًا لنوعية السائل المنوي.

ومن خلال الدراسة الجديدة التي قام فيها فريق البحث بتحليل دقيق لنوعية السائل المنوي لدى 15 من ممارسي الرياضات الثلاث بمتوسط سن 33 عامًا، وجد العلماء ارتباطًا مباشرًا بين حجم التمرين في كل نشاط ونوعية السائل المنوي.

ومن بين النماذج الثلاثة كان ركوب الدراجات فقط وهو النشاط الذي يقوم به معظم الرياضيين أوضح ارتباطا جليًا بنوعية السائل المنوي، فكلما زاد وقت ومسافة ركوب الدراجة كلما أصبحت نوعية السائل المنوي أسوأ.

 المصدر: موقع القناة