روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات ثقافية وفكرية | أحب القراءة.. فما هي الكتب التي تساعدني في ذلك؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات ثقافية وفكرية > أحب القراءة.. فما هي الكتب التي تساعدني في ذلك؟


  أحب القراءة.. فما هي الكتب التي تساعدني في ذلك؟
     عدد مرات المشاهدة: 1252        عدد مرات الإرسال: 0

السؤال.. عندما يسأل أحد الصغار عن هواياته سيذكر القراءة كأحد هواياته الرئيسية المفضلة، في حين أنه لايقرأ سوى الكتب المدرسية وبعض المجلات.

وكنت أحد هؤلاء الصغار هوايتي المفضلة القراءة، لكني لا أقرأ سوى الكتب المدرسية وبعض المجلات، ولكن الآن وبعد أن صرت شاباً أدركت أن القراءة شيء أساسي في حياة الإنسان، فهي تكسبه ثقافة عامة وتنمي لديه الأفكار.

فنجد أن المثقف يحسن مواجهة الأمور بالتفكير السليم، ويحسن التصرف والتعامل مع الآخرين، لذلك أرجو من الله أن أكون إنساناً مثقفاً، لكن سؤالي هو:

ماهي الكتب التي ينبغي لشاب في مثل سني أن يقرأها؟

أعني هل أقرأ كتبا دينية أم علمية أم أدبية، وما هي أمثلة هذه الكتب (عناوين الكتب).

مع العلم بأني طالب بكلية الهندسة السنة الأولى.

وجزاكم الله خيراً وأحسن إليكم.

الإجابــة.. بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الفاضل/ أبو محمد حفظه الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

فإن هذه الرغبة الكريمة، التي لديك في القراءة والاستزادة من العلوم النافعة، هي بحمد الله من توفيق الله إياك.

بل وإن سؤالك عن طريق التعلم، وعن الكتب النافعة، هو أيضاً من توفيق الله تعالى، فإن من العلم ما هو نافع ومنه ما هو ضار، كما قال تعالى في العلم النافع:

{وقل رب زدني علماً} وقال فيه صلى الله عليه وسلم ( اللهم إني أسألك علماً نافعاً ) وقال تعالى في العلم الضار: { ويتعلمون ما يضرهم ولا ينفعهم }.

وقال صلوات الله وسلامه عليه فيه ( اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع ) فثبت بذلك أن العلم منه ما هو نافع ومنه ما هو خير وأنفع العلوم لك هو أن تعلم ما يصلح دينك، وما يصلح دنياك، فلا بد لك من الجمع بين الأمرين.

وأنفع العلوم لك أن تتعلم أحكام عقيدتك وما يجب لله، وما لا يصح في توحيده، ومن الكتب النافعة في هذا كتاب فتح المجيد شرح كتاب التوحيد، وككتاب العقيدة الواسطية للشيخ ابن تيمية رحمه الله تعالى.

ومن العلم النافع أن تعلم أحكام العبادات التي تقوم بها كالصلاة والطهارة والصوم، ومن الكتب الميسرة المناسبة لك كتاب فقه السنة للشيخ سيد سابق رحمه الله تعالى.

ومن ذلك أيضاً معرفة أحوال الأمة، وما يكاد لها، وكيف صارت وكيف كانت، فهذا تحتاج فيه إلى مطالعة كتب تعنى بهذه المعاني، ككتاب واقعنا المعاصر وككتب التاريخ والسير ككتاب تاريخ الإسلام للذهبي والبداية والنهاية لابن كثير.

ومن الأمور العظيمة جداً، مطالعة سيرة النبي صلى الله عليه وسلم، ومعرفة كيف كانت دعوته وصفاته صلوات الله وسلامه عليه، ومن الكتب الحسنة الميسرة في ذلك ( الرحيق المختوم ) .

ومن ذلك أيضاً الإطلاع على الأحداث المعاصرة، والقضايا العامة الواقعة التي تعيشها، مع البحوث النافعة في مجالات السياسة والأخلاق والاجتماع وغير ذلك، وما يعين بهذا المجلات الإسلامية، والمواقع الإسلامية على شبكات المعلومات.

ومن المجالات الحسنة في هذا مجلة البيان الصادرة عن المنتدى الإسلامي، وأما مواقع المعلومات فهي كثيرة جداً، منها الشبكة الإسلامية التي تتشرف بمشاركاتك وتواصلك معها، كغيرها من المواقع الإسلامية النافعة، ومما يفيدك أيضاً الاستماع إلى المحاضرات الدينية والعلمية، فإن فيها نفعاً عظيماً مع سهولة تناولها في الأماكن التي قد يصعب فيها القراءة والنظر.

ونسأل الله لك علماً نافعاً وعملاً متقبلاً ورزقاً حسناً.

وبانتظار دوام مراسلتكم إلى الشبكة الإسلامية.

الكاتب: أ/ الهنداوي

المصدر: موقع إسلام ويب