روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | أخجل من القراءة.. أمام زميلاتي

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > أخجل من القراءة.. أمام زميلاتي


  أخجل من القراءة.. أمام زميلاتي
     عدد مرات المشاهدة: 1085        عدد مرات الإرسال: 0

السلام عليكم ورحمه وبركاته.. اناخجوله في المدرسه وخاصه اذا طلبت المعلمه انني اقراء امام الطالبات احس تلعثم بالقراءه وضربات قلبي سريعه ولذلك احس بالخجل لانني احس الطالبات يلاحضن علي الحاله ولكن مع زميلاتي لا احس بهذا اخاف فقط بالقراءه

وقررت ان اذهب الى دكتور لكن امي رفضت وما رئيك بعشبه القدسين هل هياء مفيده وهل فيه كتب اذا قراتها تخفف من الحاله وما اسم هذه الكتب ارجو مساعتي باسرع وقت لانني تعبت من هذاالمرض.
حياك الله ابنتي أمل ... وفقك الله لما فيه خير لك في الدارين ..

إن ما تشعرين به ليس مرضاً .. فأنت تقولين انك تشعرين به في الفصل أمام الطالبات..لكنك تتحدثين أمام أهلك وصديقاتك المقربات..يعني أنك إنسانة طبيعية ومتزنة.

نصيحتي ...لا تزوري طبيب نفسي يصرف لك علاج دوائي حالياً ..أنت بحاجة ابتداء لفهم حالتك ..ومعرفة متى بدأت الحالة... فإذا بدأت قريبا أو من فترة تعرفينها ..فارجعي بخيالك لتلك الفترة وناقشي نفسك بعقلانية متجردة ...وارجعي لاحلى أيامك وأنت تتحدثين بجرأة ..وعيشيه بكل أحاسيسك .. هذا نسميه معايشة الحالة الحساسية... هذه الطريقة ابنتي أمل لها تأثيرها القوي والفعال.... مارسيها لفترات طويلة ولأيام طويلة ,...لاتهتمي في الاثار ...فقط طبقي.

ونصيحتي الأهم هي أنك من الآن وصاعدا لا تشكي لأحد .. لا تخبري صديقاتك..توقفي عن ذلك ..... اخبريهم أنك أصبحت بخير... وأصبحت قادرة على الحديث....

اقرئي سير الناجحين في الخطابة والتأثير... اقرئي للناجحات من المسلمات وغير المسلمات ... ستشعرين انك تتقمصين أدوارهم دون وعيك وشعورك ...

تعلمي فن الاسترخاء... فجسدك متوتر..مشدود... ولو تلاحظين وأنت تتحدثين أمام الناس فستشعرين بذلك ... الحل الجميل والأفضل هو إرخاء جسدك ليسترخي عقلك ومشاعرك ...

تعلمي الاسترخاء ومارسيه فترات طويلة ...

صدقيني ابنتي أمل أن النجاح بيد الله أولا وأخيرا ..وما عليك سوى الدعاء وبذل الأسباب ...

أريدك أن تقدري ذاتك... وحبي نفسك ... ليس خطأ أن تحبي نفسك وتقدريها...

وستصبحين بإذن الله فتاة رائعة وخطيبة مفوهة...

الكاتب: د.عبد العزيز بن طالع الشهراني

المصدر: موقع المستشار