روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات تربوية واجتماعية | أريد أن آخذ.. حقوقي

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات تربوية واجتماعية > أريد أن آخذ.. حقوقي


  أريد أن آخذ.. حقوقي
     عدد مرات المشاهدة: 572        عدد مرات الإرسال: 0

بسم الله الرحمن الرحيم.. أنا لا ادري من اين ابدا .. ولكني سوف أبدآ بشخصيتي ..أنا انسانه مسالمه ..ضعيفة الشخصيه متنازله عن اشياء كثير لابعد الحدود

المهم المشكله اني قررت اتغير واغير حياتي .. انا متزوجه من 26 سنه وزوجي اكبر مني بـ 15 سنه ولدي 5 اولاد وبنتين ومشكلتي اني ابغى اتغير واغير حياتي ..

عارفه دحين ح تقولو توك افتكرتي .والله ان عمري مافكرت اتغير وكل اللي يعرفوني يقولون انني السبب في معامله زوجي لي عشان انا اسكت لكن والله لو وريتيه العين الحمراء ح يتغير

وكل وحدا تقول لي دا الكلام احس انها تبغى تخرب بيتي نفسي ولو مرا وحدا اتعامل كأنسانه أعطاها الله حقوق لها والله اني احس اني اعطيت كل الحقوق اللي عليا ولكني لا اعرف من الزواج الا حاضر وبس

طبعا مو في معصية الله بس في طاعة زوجي واسمع كثير عن الصبر من الشيوخ وع طول اطبق وبالحرف الواحد وكل ماسمعت موعظه وكل ماسمعت طريقه تساعدني في طاعه زوجي اطبقها كمان حتى في فراشه

فأنا احب ان آقرأ وأطبق الاشياء التي في صالحي .. وكلمة (لآ )مااعرف أقولها لزوجي إلآ نادرا وحتى لو قلتها ماآحس انها تتنفذ أو يعمل بها بس آقول لنفسي اصبري ولك اجر ان شاءالله

واقول لنفسي دحين بيتغيرر وكل ماأكلم والدتي أو اتصل بداعيات يقولون اصبري واكثري من الاستغفار

والله يابنات مو ضعف ايمان او شي بس والله هي الحقيقه اني حاولت وسويت كل شي لكن مآانكر ان زوجي تغير عن زمان كان مرررا قاسي

والحين صار يتنازل عن بعض الاشياء بس انا احس ان مالي اي كلمه في بيتي ..

كل اللي الآقيه من حقوقي أكل وشرب وآوامر وبس تعرضت للاهانات بس اقول ياحرمه اصبري عشان اولادك والاجر على الله بس خلاص ماعاد اتحمل ابغى اغير نفسي وحياتي بس ماني عارفه من وين ابدا وكيف ؟؟

على فكره نسيت ماأقول لكم شخصية زوجي ... زوجي له شخصيتين ..!!! شخصيه في البيت ,,

وشخصيه برا البيت آما في البيت هو إنسان مستبد ويحوب التسلط ويحوب كلمته تمشي ع الكل وع طول يصدر اوامرودائما يردد الحريم ماينعطو وش

احس انواناني ..تصدقو..اناني بس مايحوب نفسو طبعا ح تقولو كيف اناني ومايحوب نفسو لانو اللي يحوب نفسو يبعد عن المشاكل ويحب الراحه لنفسو بس هذا يمووووت في المشاكل.

ودائما طفشان واول مايدخل البيت لعن وسب للاولاد واما حجته فهو الضغط والسكر

وشخصيته برا البيت : بشوش ومرح والبسمه ماتفارق وشوو والكلمه الطيبه ماتفارق لسانو وكل كلامو قال الله قال الرسول حتى اولادو لما يطلعو معاه يعاملهم معامله طيبه واي طلب يطلبوه مجاااب بس اول مايدخل البيت يبدا يحاسبهم كم يافلان اخدت مني

وكم يافلان اعطيتك طيب انا اوريكم مافي مصروف بكرا ويرجع يوم بعد التهديد يعطيهم هذا إذا طلع برا البيت..!!!اما عاد لو رحت معاه السوق من البيت يقول ماتاخدو الا طلب واحد بس وكل وحدا لبس واحد في الاول كنت اسمع كلامو

وبعدين قلت اوصل للسوق واخد اللي ابغاه وقعدت فتره على دا الحال ورجع اتغير لطبع تاني يقول لما نطلع تطلعي انتي لوحدك وصرت اخد معظم حاجاتي مو كلها بس احسن من اول\وبعدين غير دا الطبع مرا تانيه ماعاد يطلعنا السوق ابدا الا قبل العيد بيوم

يعني اخر يوم في رمضان !! وحتى لو طلعت معاه هايبر ماياخد الا الشي اللي يبغاه بحكي لكم دي القصه ابغى منكم حل : بدأ التغيير لما رفض يخلي بناتي يروحو التحفيظ

هو كان الحفل الختامي وكان لهم دور مهم في الحفل وبحجه انهم مارضو يصلحو الغدا بدري وتعرفون كم اتاخر الغدا ع الوقت المحدد نص ساعه بس ح تتسالو وتقولو وين كنتي انتي لما عاقب البنات ؟؟

كانت المسأله عناااد يبغاهم هما يصلحو وكان مستقصد الحكايه وحلف يومها مانصلح آكل في البيت لمدة يومين هو يروح المطعم وانتو صرفو انفسكم !!! طبعا انا كنت اخليه يخرج واصلح غدا لأولادي .

المهم : اجا وقت الحفل الختامي وكيف اسوي؟؟

هو حلف مايخرجو من البيت والابله تقول خلو امكم تكلمو والله يابنات اني حسيت مالي قيمه في بيتي ولاعند زوجي وكرهت الدنيا كلها واتمنيت اني ماتزوجت لكني في الاخير اتوصلت لحل

وكلمت مديرة التحفيظ تتصل عليه وبدآ يشكي لها انو معاه ضغظ وسكر وان البنات هما اللي مو راضيات يروحو التحفيظ ومايسمعو الكلام والله اني اكتب دا الكلام واني صادقه ان بنات مافي زيهم وطايعات ويسمعو الكلام بالحرف الواحد

المهم ان الكل في البيت متنازل ع حقوقه عشان رضاه وهو مو عاجبو ودائما يقول انتو ماتستاهلو شي ومااحد يسوي لكم شي ودائما الكلمه دي ع لسانو (الله يخلصني منكم )ومهما سويت ماراح يتغير ومايرضيه شي

ولما قريت قصص كتير وكتير صلح حالهم قلت خليني اعرض عليكم قصتي امكن يكون لكم الفضل بعد الله في تغيير زوجي انا سويت طريقه قلت امكن يتغير بحكيها لكم :

اتعاندت انا واياه شويه وبعدين طلب مني اسلم عليه انا رفضت هو راح فرش اسنانو وقال هيا شلت العفانه ترى هو يتمسخر عليا وانا من كثر ماانقهرت منو قلت له والله انك معفن شوفو يابنات دي الكلمه وش سوت!!!

ماعاد يكلمني وليا اسبوعين انام في غرفة اولادي وانا قاصده انام عندهم عشان انا عارفه انو لو انا نمت عنده بالغرفه انو ح يمسكني وماراح اقدر اقول لا وانا من النوع اللي قلبي صافي اسامح بسرعه (وبعدين ترجع ريمه لعادتها القديمه )

وتصدقون طول الفتره دي ماكلف نفسو وسألني اشبك زعلانهوليش نايمه عند اولادك لان طريقته في المصالحه هو بس يرضى ويتكلم عادي خلاص يعني انا لازم ارضى من اول مااتزوجتو وهي دي طريقة مصالحتنا

والمشكله الكبرى انو انا اللي ابادر بالمصالحه حتى لو كان هو الغلطان واقول لنفسي يابنت هادا زوجك هو جنتك ونارك ومن ماتت وزوجها غاضب عليها دخلت النار ترى انا مؤمنه بهذا وثقتي بالله كبيرررا بس والله مانفع معاه ولا حتى قدر كل التضحيات

بالعكس كل مايمر وقت احس انو يتكبر ويشوف نفسو عليا نفسي ولو مرا في حياتي اسوي شي ع كيفي واكون راضيه فيه ومقتنعه ح تقولو انتي ماحاولتي تكلميه وتتفاهمي معاه ح قول لكم:

والله حاولت كان اول يسمعني واحس انو يتغير شوي للاحسن وبعدين غير طبعو ماعاد صار يسمعني وادا جيت اتكلم معاه ادا كان جالس في المجلس يقول : دحين ابغى اسمع الاخبار وإذا كان في غرفة النوم : يقول هادي غرفة نوم ماهي حق الكلام الفاضي.!!

وإذا كان ع الاكل يقول ح تخليني أأكل والا اقوم ويبدا يرفع صوتو وانا طبعا اسكت حتى الطلعه من البيت مايخليني اطلع الا ع كيفو حتى عند الجيران بنفس العماره إذا كان مبسوط خلاني اطلع ونااادرا مايكون مبسوط

ودائما يختلق الطفش عشان مانطلب منو اي شي وفي الاونه الاخير صار يشكي انو ماعندو فلوس عمري ماحسيت انو يحوبني بجد انا ناويه اقولو ذا الكلام اريد رأيكم فيه ...؟

ح قولو ادا تبغى تعيش معايا ونكمل حياتنا مع بعض اعطيني حقوقي واعطيك حقوقك والله قال امساك بمعروف او تسريح باحساان\ الحين اطلب منكم ان تساعدوني بحلولكم وارائكم

ابغى ارجع انسانه لي ثقه بنفسي واخد حقي من غير خوف او تردد حتى لو كان بعد ذا العمر ولكم جزيل الشكررررر

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بداية اسمحي لي أختي الفاضلة أن:

1. أشكرك على ثقتك بالموقع الذي أقيم من أجلكم ويحرص كل منسوبيه على تقديم ما بوسعه لكم.

أهنئك على صبرك وإيمانك وإخلاصك كل هذه السنوات والذي يندر جداً أن نجده اليوم.

أختي الفاضلة :

وجدت بين طيّات كلامك والمواقف التي سردتها تبين لشخصية زوجك وأيضاً لشخصيتك أنت.

شخصيته متقلبة بينما شخصيتك ثابتة ومستقرة وهذا أمر يستحق أن تحمدِ الله عليه لأن كثيرات في زماننا هذا يفتقدنه والبعض لا يعلمن أهميته.

أختي الفاضلة :

من قال أن ما فعلته وتفعلينه في تضييع لشخصيتك وحقوقك ؟؟!! فأنت تعيشين دوراً لا تقدر على المواصلة فيه إلا امرأة مثلك أكرمها الله تبارك وتعالى بقلب كالذي تحملينه يساعدك على مواصلة الحياة بثقة وأمل وصبر.

أشارك المشايخ الذين استشرتهم وأشير عليك بأن تستمري في فعل ما كنت تفعلينه في السابق ولكن بتغيير بسيط وهو أن تحتسبي الأجر لما تفعلينه من عند الله تبارك وتعالى، والاحتساب أختي الفاضلة يعني ألا تنتظري رد أو مكافأة الناس لما تفعلينه أنت، فأنت هدفك الأسمى هو رضا المولى سبحانه وتعالى قبل كل شئ. فانتظار مكافأة الناس أو ردهم بالمثل يضيّع أجر الاحتساب.

وكأمر مساعد للوصول إلى هذا عليك تقبّل الوضع الذي أنت فيه تقبل تام دونما أي اعتراض وشكر الله تعالى عليه من أعماقك وبيقين تام يبين عمق رضاك بما أعطاك الله وأنه الأفضل لك وذلك انطلاقاً من قناعتك بأن الله تبارك وتعالى يختار لنا الأفضل دوماً وإن يم يتوافق مع ما نرغبه أو نتمناه في حينه.

أيضاً لا تعيري أقوال الأخريات عن حالك أي اهتمام ولا تقارني حالك بهم فهم ليسوا بأفضل منك في كل شئ، وإن رأيت في مظهرهم بأنهم أكثر سعادة منك إلا أنك أفضل حال منهم، فهم يأخذون أجر دنيا بينما أنت تسعين لأجر الآخرة، هن لا يدركن أهمية أن تتحلّى المرأة بالإيمان والصبر واللين مع زوجها بل يحرصن على تحصيل قشور ويتركن أساسيات العلاقة الزوجية.

فقط جربي ذلك لفترة قصيرة وسترين الفرق الكبير.ولا تنسي أختنا الفاضلة أن الرجل الشرقي يجد صعوبة بالغة في التعبير عن مشاعره الحقيقية ويخفيها خلف قناع الشدة والعصبية وأيضاً يجد صعوبة بالغة في الاعتذار رغم رغبته في ذلك.

وأخيراً أكثري من الدعاء لك وله وتصدقي ولو بالشيء اليسير ففي ذلك خير كثير لك وله، والله يوفقك وينولك ما في بالك وأكثر.

الكاتب: د. عبدالله عبدالرحمن السبيعي

المصدر: موقع المستشار