روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | أعاني من الكلف والبقع في الوجه.. فما العلاج؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > أعاني من الكلف والبقع في الوجه.. فما العلاج؟


  أعاني من الكلف والبقع في الوجه.. فما العلاج؟
     عدد مرات المشاهدة: 701        عدد مرات الإرسال: 0

وصلت لنا استشارة تقول: أعانى من وجود بقع غامقة وكلف فى الوجه، وبعض الاسمرار فى الوجنتين، وقد استعملت أنواعا عديدة من الكريمات لتفتيح البشرة، ولكن بدون نتيجة ملموسة، فما طريقة العلاج المناسب؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور أكمل سعد حسن استشارى الأمراض الجلدية، والعلاج بالليزر كلية طب جامعة القاهرة:

بأنه غالبا ما تحدث مشكلة الكلف والبقع الغامقة نتيجة التغيرات في بعض الهرمونات، مثل "الاستروجين والبروجسترون"، وهو ما يؤثر على الخلايا الصبغية للجلد، ولذلك نجد هذه الحالة منتشرة بصورة كبيرة في السيدات، وخاصة فى فترة الحمل وما بعدها، ومن الممكن أيضا أن يتعرض الرجال لهذه المشكلة ولكن بشكل أقل، وتزيد هذه التصبغات عند التعرض لأشعة الشمس بدون استخدام كريمات واقية، لذا فالنصيحة التى نتوجه بها أولا هى عدم التعرض لأشعة الشمس بدون وضع كريم واقى منها، وذلك للوقاية من الإصابة بهذه التصبغات، وكذلك لمنع ظهورها مرة أخرى.

وبالنسبة لطرق العلاج فتتم على مرحلتين، أولا استخدام كريمات لتفتيح البشرة، ومن الممكن بعد ذلك فى حالة عدم الوصول للنتيجة المرضية أن نقوم فى المرحلة التالية بعمل تقشير خفيف للبشرة، أما أن يكون تقشير باستخدام أحماض الفواكه وذلك مع مراعاة لون ونوع البشرة، أو استخدام التقشير(بالفراكشنل ليزر)، وهو ما يأتي بنتائج جيدة فى مثل هذه الحالات مع الحرص على استخدام الكريم الواقى من أشعة الشمس أثناء وبعد العلاج وبصورة مستمرة، حتى لا تعود هذه المشكلة للظهور مرة أخرى.

الكاتب: سارة حجاج

المصدر: موقع اليوم السابع