روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | أعاني من جلطة بالمخ.. كيف أتخلص من آثارها؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > أعاني من جلطة بالمخ.. كيف أتخلص من آثارها؟


  أعاني من جلطة بالمخ.. كيف أتخلص من آثارها؟
     عدد مرات المشاهدة: 412        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل أحد القراء: أعانى من الإصابة بجلطه فى المخ أحدثت شللاً نصفياً، ولكنى بعد تلك الإصابة بـ6 أشهر، حدث لى اكتئاب شديد، وعلى آثارها حدثت لى تشنجات، ومنذ ذلك الحدث وأنا أعانى من تقلصات شديدة فى الطرف الأيسر تعوقنى فى الحركة، نتيجة شد العضلات بشكل مستمر، ونصحنى طبيب بأن أتناول امبولين من الديسبورت، وهو عقار جديد يستخدم فى عمليات التجميل، وشد الوجه أرجو إفادتى؟

يجيب الدكتور محمد محيى الدين، أستاذ المخ والأعصاب والعمود الفقرى بكلية الطب جامعة القاهرة، قائلاً:

إذا كان المريض يعانى من تشنجات، فممكن أن يكون ذلك بسبب الأدوية التى يتناولها نتيجة الجلطات لأن عدداً كبيراً من أدوية الجلطات المنبهة للمخ، ممكن أن تحدث تشنجات، وخاصة إذا كان المريض يعانى من خلل فى النشاط الكهربى للمخ.

ففى هذه الحالة، يجب تعديل أنواع الأدوية، وإضافة أدوية جديدة لمعالجة التشنجات، وإذا كانت الحالة مجرد تقلصات وشد، فلا بد من تعديل أنواع الأدوية، وكذلك الجرعات ولا بد من استخدام الحقن بواسطة متخصص، وإلا تسبب ذلك فى إحداث أضرار خطيرة، كما لابد من وصف علاج للاكتئاب، بالإضافة إلى الأدوية الأخرى، لأنه لن يستطيع التغلب على الاكتئاب بدون مساعدة علاجية، وتحسن حالة الاكتئاب ستساعد كثيراً فى تحسن الحالة الإكلينيكية.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع