روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | أعاني من صغر حجم الثدي.. هل يمكن إجراء عملية لتكبير الثدي؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > أعاني من صغر حجم الثدي.. هل يمكن إجراء عملية لتكبير الثدي؟


  أعاني من صغر حجم الثدي.. هل يمكن إجراء عملية لتكبير الثدي؟
     عدد مرات المشاهدة: 1677        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل إحدى الفتيات: كيف يمكن إجراء عمليات تكبير الثدى حيث أننى أعانى من صغر حجم الثدى وهل المواد المستخدمة آمنة حيث أننى مقبلة على الزواج بعد شهرين وعمرى 26 عاما وأجد حرجا شديدا فى الإقبال على الزواج لهذا السبب؟

يجيب الدكتور أحمد حسنين استشارى جراحة التجميل مدير مركز التجميل والحروق بمستشفى إمبابة العام قائلا: قد يكون حجم الثدى صغيرا لدى بعض الفتيات ويمكن أن يكون للسيدات بعد الرضاعة وذلك نتيجة لحساسية أنسجة الثدى بعد الولادة بالنسبة لهرمون الرضاعة وقد يكون هناك اختلاف بين الثديين بحيث يكون هناك جانب أكبر من الآخر ومن المعروف أن 90% من السيدات الطبيعيات يكون هناك اختلاف فى حجم الثديين ولن بنسب بسيطة جدا غير ملحوظة.

أما عندما يكون هناك اختلاف ملحوظ لابد من التدخل الجراحى حيث أن تشوه شكل الثديين بصغره أو كبر أحدهما عن الآخر يؤثر على الحالة النفسية للفتاة المقبلة على الزواج وبالنسبة للسيدة المتزوجة فى حياتها الزوجية فهناك الكثير من الفتيات يعرضن عن الزواج بسبب هذه المشكلة ولا يوجد علاج لمثل هذه الحالات سوى بالتدخل الجراحى بتركيب كيس داخل الثدى مملوء بمادة السليكون فى حال تكبير الثدى أو مملوء بسائل محلول الملح وميزة السليكون أنه يعطى نفس الإحساس والملمس للجسم الطبيعى.

أما كيس محلول الملح فيأتى إحساسا صلبا بعض الشىء عن السليكون والذى يكون شبيه بالأنسجة الطبيعية وهذه التركيبات مصرح بها من قبل منظمة الصحة العالمية وتم إجراء العديد من الأبحاث عليها وليس لها علاقة بسرطان الثدى مطلقا وليس لها أى أعراض جانبية إذا استمرت معها طوال العمر مثلها مثل صمام القلب من نفس المادة الخاملة التى يصنع منها والتى لا تتفاعل مع الجسم.

ويشير أن هناك أكثر من طريقة لإجراء العملية فممكن أن يتم إجراء الفتحة حول الجزء الغامق بجوا حلمة الثدى أو أن تكون الفتحة أسفل الثدى أو تتم من خلال الصرة أو من خلال تحت الإبط ويكون الجرح غير مرئى وهناك طريقتان لوضع الكيس داخل الثدى إما أن يكون تحت الغدة اللبنية مباشرة أى أن يكون فوق العضلة للتمكن من فحص الثدى أو أن تكون فوق الضلوع مباشرة أى تحت العضلة وهذه الجراحة تتم فى حالة صغر حجم الثدى حيث لا تستغرق العملية سوى ساعة واحدة فقط وتستطيع المريضة مغادرة المستشفى فى نفس اليوم.

ويلتئم الجرح بعد أسبوعين فقط من العملية أما فى حالة كبر حجم الثدى عن الآخر فيتم إجراء الجراحة طبقا لتنسيق الجسم بشكل عام بحيث يمكن أن تتم تصغير أحد الثديين أو تكبير أحدهما طبقا لجسم الفتاة والشىء الجميل فى هذه الجراحات أنها لا تظهر لها أى أثر بعد إجرائها وليس لها أى آثار جانبية.

 الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع