روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | أعاني من فيروس سي.. فهل يمكن خفض الأنزيمات الكبدية أثناء الحمل؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > أعاني من فيروس سي.. فهل يمكن خفض الأنزيمات الكبدية أثناء الحمل؟


  أعاني من فيروس سي.. فهل يمكن خفض الأنزيمات الكبدية أثناء الحمل؟
     عدد مرات المشاهدة: 379        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل إحدى السيدات: أنا حامل وعندى 27 سنة وحامل فى الشهر الثالث وعملت تحليل أنزيمات فظهرت 147 والطبيعى من 20 إلى 65، علماً بأن عندى فيرس سى وكانت الأنزيمات فى الطبيعى شهريا إلى قبل الحمل وعينة الكبد 1/6 وألبى سى ر 5465 هل الزيادة فى الأنزيمات تعنى نشاط الفيروس أم أن هذا من الحمل وما الذى أفعله الآن؟

يجيب الدكتور هشام الخياط، أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس، قائلا:

نقول لهذه السيدة إن ارتفاع الإنزيمات الكبدية فى الغالب نتيجة نشاط الفيروس وخاصة إذا لم يكن هناك أسباب أخرى لارتفاع الأنزيمات الكبدية أثناء الحمل ومنها زيادة الوزن المصاحب لتدهن كبدى ملتهب أو وجود سكر حمل مصاحب بتدهن كبدى ملتهب أيضا أو وجود بعض الأسباب النادرة لارتفاع الأنزيمات الكبدية فى الحمل مثل الالتهاب الحاد الدهنى المصاحب للحمل، ولكن السبب الرئيسى لارتفاع الأنزيمات فى هذه الحالة هو نشاط الفيروس ومحاولة جهاز المناعة التغلب علية مما يرفع من الأنزيمات الكبدية.

ويجب على المريضة أن تتوجه فورًا إلى طبيب الكبد المختص لإعطائها العلاج المناسب للحمل لخفض الأنزيمات الكبدية مثل اليفرالبومين والسلمارين، ولكن هذه الأدوية لا تؤثر على الفيروس مع العلم أن الإنترفيرون والريبافيرين لا يمكن إعطائهم أثناء الحمل أو أثناء الرضاعة لأن الريبافيرين يسبب تشوهات فى الجنين وتشوهات فى الكروزومات وعليه فإن العلاج الأمثل فى حالتها هو منشطات ومدعمات الكبد فقط ويؤجل علاج فيروس سى حتى بعد الولادة والرضاعة مع التأكيد على استخدام وسيلة آمنة أثناء أخذ العلاج لمنع الحمل أثناء العلاج ولا داعى لقلق هذه السيدة بشرط أن يتم متابعتها بالفحوصات اللازمة أثناء الحمل مع طبيب الكبد المختص وأستاذ التوليد المتابع للحمل.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع