روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | أفعال فتاة تفوق الخيال.. الاحتواء الفكري والعاطفي

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > أفعال فتاة تفوق الخيال.. الاحتواء الفكري والعاطفي


  أفعال فتاة تفوق الخيال.. الاحتواء الفكري والعاطفي
     عدد مرات المشاهدة: 809        عدد مرات الإرسال: 0

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. شكرا لاتاحتكم الفرصة لحل مشكلة اختي. اختي في الصف الاول متوسط ترتبيها الرابعة بين اخواتها الخمس صحتها العامة ممتازة فمرة يراها لا يعطيها عمرها لان جسمها اكبر من عمرها.. بلغت في الصف الخامس مستواها الدراسي متذبذب فمرة مرتفع واخري منخفض بدايه درستها كان تلازمها بنت خالتي التي تصغرها باربعة ايام قوية الشخصية عليها وقيادية ومتسلطة بعض الشيء.

في التمهيدي كانت كتومة لدرجة انها ابنت خالتي تضربها فترجع من المدرسة وتنام بالامها وبين دموعها لم نكتشف ذلك الا مؤخرا فاختي كتووومة جدا ونادرا ما تخبرنا بما يحصل لها .

انجبت امي البنت الخامسة او ان صح التعبير دلوعة المنزل كانت تغار منها فتبول احيانا في سريرها اصبحت منعزلة عنا غير اجتماعية دخلت المدرسة وبدات بالصف الاول والثاني والثالث كانت تحضى بالعناية والاهتمام في الصف الرابع اصابهاامساك مزمن افقدها نصف وزنها.

اصبحت تصرخ اذا طلبت شيء ترد على من اكبر منها تسفه او تحقر اللي يناديها ولاترد عليه استمر هذا الوضع لمدة سنه او اقل تقريبا بعدها تماثلت بالشفاء ولله الحمد ولكن الان تعاني بعض الالم في ظهرها بسبب الامساك.

في الصف الخامس لاحظت ان شفايفهامحمرة ومقشرة وكان شخص فعل بها ذلك عندما سالتها بدات بالتهرب وفي كل مرة تعطيني جواب مرة حساسية من بطاطس واخرى من ملمع شفاة اخبرتها بان ذلك لايصح وان الاكل وملمعات الشفاة لا تؤدي الى تلك الاعراض .

واخبرتها اني متاكدة بان شخص ما يتعرض لها ولكنها تخشى القول وبعد عدت محاولات اخبرتي بان ابنت خالتي التي تصغرها تفعل بها كذا وتطلب تقبيلها وهي لا تمانع لا اخفي عليك انني بكيت وقتهاوقمت باخبار خالتي بما تفعله ابنتها باختي وقامت بحل المشكلة.

علما باننا لانرى خالتي الا نهاية الاسبوع ونمكث في استراحة لمدة 3 ايام في السنة التي تليها وعندما وصلت للصف السادس قامت بفعل مقلب بالعائلة لدرجة انها حبكت قصة بمساعدة صديقتهالدرجة ان المقلب وصل الى الشرطة لولا لطف الله وعنايته وتعاون رجال الشرطة معنا لتطور الامر الى محظر وقضية ومحاكم

لدينا سيارة في حوش المنزل لا تستعمل ومغبرة قامت بكتابة اسمي عليها واسم شخص يدعى خالد ورسمت بجوراهما قلوب وكلمة احبك انتبهت والدتي لذلك الامر لكنها لم ناخذه باعتبارها فقط اخبرتنا بذلك فتوقعنا انها خربشات حرامي او مقلب من احد اخوتي

في الاسبوع اللي يليه قامت بكتابة ورقة والصقتها بنافذة غرفة اخي كنت فيها انا كنت بالمنزل مع تحيات خالد وايضا كتبت عبارات اهداء بكتاب ديني كتب فيه اهداء من خالد

لا اخفيت اننا توترنا خصوصا واننا لا نعلم ماالمشكة وما يحدث وما هذه الوريقات التي تصلنا في نفس اليوم جلبنا عمالا واصلحنا نوافذناتفاديا للمشكلات في اليوم التالي جاءت خائفة وهي تمد يدها بان تهديدا جديدا وصلها وان الفتاه اعطتهاورقة مكتوب فيها لن يمنعني احد عنك خالد

عشنا اسبوعا من الارق صبحنا في كابوس امي تعبت جسميا لانها تعاني من التهاب بالمخ وتعبت نفسيا كون المنزل يحوي 5 بنات وهي خائفة اما نحن البنات تعبنا من التفكير واصبحت اختي الكبرى هي والدتي يوميا في المدرسة لمعرفة احداث تلك التهديد والورقة

ابي واخي الاكبر اتجها الى الشرطة لاتخاذ الاجراءات كونها بنت ويصلها تهديد داخل المدرسة وكيفية حمايتها بعد اسبوع من التحقيقات المدرسية والامنية اعترفت بان ذلك مقلب منها وانا من فعلت ذلك وجاء اعترفها امام مديرة مدرستها

صعقت امي وكان احدا صفعها على خدهاانسكبت دموعها واصبحت تمشي بلا هدى لانها لم تتخيل يوما ان تكون ابنتها بهذا الحال فجميع اخواتي بنات عمي وبنات اخوالي عرف عنا الادب وحسن السيرة

رجعت امي الى البيت وهي غير مصدقة بما فعلته اختي بها فهي لم تقصر يوما معها سهرت لاجلهاوبكت لاجلها وبعد يومين انهارت امي وقامت بضربها وهي تبكي كلنا تاثرنا بذاك فاي قلب يتحمل تلك الصدمات وخاصة من فلذة كبده

جلس اخي معها وابي وانا واختي الكبرى كل بانفراد واخبرناها بان ذلك خطا فكانت ترد علينا بانها ذلك من ذكاءها وانهااستطاعت ان تزعزعنا وتجعل الخوف يسيطر علينا ولم تبدي اسفها من ذلك

اما والدي فمن صمته اصبح كان ما حدث فيه حلم اشبه بالخيال الكل اخذ مننا موقفا وبانه يجب محاسبتنا حرمنا اشياء كثيرة بسببها وكان ذلك لايهمها كل ما يهمنا ان مخططها نجح كما في اعتقادهااصبحت الح على اهلي بضرورة علاجها نفسيا ولكن لا احد يجيب

حاولت الاتصال بطبيب فلم استطع كون الاطباء بالعيادات النفسية يلزمهم فتح ملف وورسوف علاج الى غير وابي لم يعارض الفكرة لكنه لم يوافق عليها ايضا وبعد عدة محاولات ذهب بها الى طبيبة نفسية ولم يخبرنا بما فعلوا سوى انه قال لا يحتك احد بها واتركوها تعيش وحدها لتحس بذنبها

والان انتقلت الى الصف الاول متوسط رجعت شفاهها الى وضعها السابق وبزدياه اتفاخات وكان احد قام بـ... عدنا لسوالها فتصر على الكذب والان اصبحت تغير ملابسها الداخلية يوميا تقريبا وهي متسخة من اثار براز او رطوبة كالتي تكون قبل الدورة

وعندي سؤالي لها عللت ذلك بان دورة المياة بعيدة عنها بدت اشك بهاتعبت نفسيتي وانهارت قواي فلم اعد اتحمل افعالها لاني لا اعلم ما اسبابها تعب وربي تعب فقلبي لم يعد يتحمل فانا القريبة اليها واكبر منها ب9 سنوات

حالي يؤسفني واريد حلا لها لا اريد ان اخبر امي بمشاكلها فامي يكفيها ما تعنية من مرضها وابي مابين دوام ومستشفى لـعلاج امي توليت انا واختى الاكبر مني حل مشكلنا فارجو التعاون معنا

 
رد المستشار:

في البداية أحييك أختي الفاضلة وأشكر لك ثقت بالله ثم بنا,كما وأحيي حرصك وخوفك الصادق على أختك ,في زمن الأغلب فيه منشغل بنفسه وبمشاكله!

أختي العزيزة بعد قراءة وتمعن في ماذكرتة عن السمات الشخصية لأختك ,والتي كانت تشبة القطة الوديعة ومن ثم تحولت قطة مفترسة تؤذي كل من حولها حتى نفسها!

ولكن ما يهون الأمر ويخفف من وطأته أنها ما زالت صغيرة و إحتوائها مازال ممكنا بإذن الله.

فما تقوم به وتفعله أختك ماهو إلا ردود أفعال طائشة ومتهورة ومندفعة تعكس أفكارا غير سوية ,وتفسيرات خاطئة لمواقف ماضية قريبة كانت أو بعيدة؟

فاالمطلوب منك الأن عدم البعد عنها بل العكس تماما ,التقرب إليها والعمل على إحتوائها فكريا ونفسيا وعاطفيا. فما تعانيةأختك أيضا فراغا عاطفيا.

تعمل على إشباعه بطرق منحرفة ,وصدقيني غاليتي بأنها تظهر لكم إستمتاعا بما تقوم به وفي داخلها عكس ذلك! فما هي إلا طفلة تمر بمرحلة شديدة من التغيرات سواء الجسمية أوالفكرية أوالهرمونية والتي تأثر بدورها على تفكيرها وسلوكياتها!

لهذا أؤوكد على ضرورة ذهابها لمعالجة نفسية تعمل لها برنامجا سلوكيا ومعرفيا لتعديل أفكارها وباالتالي سلوكها من خلال جلسات توجيهية وإرشادية منتظمة. وسيساعد بعلاجها بإذن الله صغر سنها وسرعة التدخل في علاجها.

وأخيرا أذكرك أختي بقول الله عز وجل (إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء)وقولة تعالى (فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا).

فلا تيأسي ولا تحزني وتذكري أن الله معكم مادمتم تسعون لصلاحها.

أعانكم الله وأهدى لكم سركم.

 الكاتب: أ. غادة ناصر المسعود

المصدر: موقع المستشار