روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | أقراص منع الحمل.. وعلاقتها بتأخر السن

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > أقراص منع الحمل.. وعلاقتها بتأخر السن


  أقراص منع الحمل.. وعلاقتها بتأخر السن
     عدد مرات المشاهدة: 255        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت لنا قارئة تقول: أبلغ من العمر (45 عاما) وسبق لى الإنجاب مرتين، وأنا الآن أستخدم شريط اللولب لمنع حدوث الحمل، وسؤالى الآن هل يمكن الاستغناء عن اللولب باستخدام أقراص منع الحمل أم أنها تسبب ضرراً لمن فى عمرى؟ وهل ممكن إجراء تحاليل أعرف منها هل يمكن لى الإنجاب فى هذا العمر أم لا كى أستغنى عن كافة وسائل منع الحمل؟

ويجب على هذا السؤال الأستاذ الدكتور علاء الغنام، استشارى أمراض النساء والولادة قائلا، فى هذا العمر طالما أنها تأتى لها الدورة الشهرية بشكل منتظم، فلازال هناك فرصة قائمة لحدوث حمل، وهذا بسبب اسمرار حدوث التبويض حتى مع تقدم العمر أما بالنسبة لأقراص منع الحمل فيفضل ألا تؤخذ بعد سن الـ40، ولكن بالنسبة للسيدة المدخنة، فيفضل عدم استخدام الحبوب بعد الـ35 لأنها يترتب عليها أعراض جانبية متعددة تسببها الهرمونات مع اعتقاد البعض أن هذه الهرمنونات آمنة، ولكنها لها أعراض جانبية كثيرة.

وموضوع إجراء التحاليل هذه لمعرفة هل هذه السيدة دخلت فى سن اليأس، ولكن ليس لمعرفة هل لديها قدرة على الإنجاب أم لا، وهذا أيضا لا بد وأن تكون قد توقفت الدورة الشهرية لدى المرأة، وبالتالى توقف التبويض، وعلى المرأة أن تذهب للطبيب المتخصص لتحديد الوسيلة الأنسب لها لمنع حدوث حمل.

الكاتب: دعاء حسام الدين

المصدر: موقع اليوم السابع