روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | أنا قلق بسبب التغير في دقات القلب.. فماذا أفعل؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > أنا قلق بسبب التغير في دقات القلب.. فماذا أفعل؟


  أنا قلق بسبب التغير في دقات القلب.. فماذا أفعل؟
     عدد مرات المشاهدة: 671        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل محى عبد المجيد يقول، أنا شاب أبلغ من العمر (32 عامًا)، وقمت بتركيب دعامة فى أحد شرايين القلب، بعد أن طلب الطبيب منى ذلك عقب إصابتى بجلطة، وأخبرنى أنه يوجد تضخم بعضلة القلب، وأن هذه الإصابة سوف تزول بعد تثبيت الدعامة، وأنا الآن أعانى من خفقان فى ضربات القلب أو سرعة لا أدرى تحديدًا، ولكنى طالما أخبرته بذلك أخبرنى أنه طبيعى، علمًا بأنى قمت بتركيب الدعامة فى 10/4/2010، وأنا قلق جدا بسبب هذا التغير فى دقات القلب، ولا أدرى ماذا أفعل؟

ويجيب على هذا التساؤل الدكتور حاتم غازى، أخصائى الحالات الحرجة وأمراض القلب قائلًا، بالنسبة لهذه الحالة، فإن عمر هذا الشاب (32 عامًا) وهذا يدل على وجود عوامل وراثية لقصور الشريان التاجى، ومن ثم يجب التحقق من مرض ارتفاع ضغط الدم أو البول السكرى، وكذلك نسبة الكولسترول الضار والدهون وحمض البوليك فى الدم.

أما عن الأعراض التى يشكو منها بعد تركيب الدعامة، فهى قد ترجع إلى ارتفاع ضغط الدم أو إلى حدوث ضيق أو انسداد جزئى فى الدعامة السابق تركيبها، ويجب عليه اللجوء إلى طبيب قلب للتأكد من الآتى:

1- ضبط ضغط الدم الشريانى.

2- استعمال أدوية غلق مستقبل بيتا أو زيادة جرعته.

3- استعمال أدوية تخفيض الكولسترول والأسبرين بجرعات مناسبة.

وإذا لم تفلح الإجراءات السابقة لتشخيص الإصابة تحديدًا، فإنه يجب عمل قسطرة تشخيصية لمتابعة الدعامة السابقة، ومدى كفاءة عملها، وإجراء توسيع بالونى إذا وجد انسداد بها.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع