روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | أورام المخ.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > أورام المخ.. الأسباب والعلاج


  أورام المخ.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 427        عدد مرات الإرسال: 0

قارئة تسأل: توجد شابة تبلغ من العمر 19 عاما، أصيبت بورم فى المخ على مركز الذاكرة، وأجرت عملية فى الخارج، ولكن لم تنجح، لأن الورم خبيث، ثم أجرت عملية أخرى فى ألمانيا ومازالت فى غيبوبة، أريد أن أعرف هل هناك أمل، ولو حتى فى أن تستفيق؟

ويجيب على هذا السؤال الأستاذ الدكتور صلاح عبد الخالق حميدة أستاذ جراحة المخ والأعصاب بكلية طب جامعة عين شمس قائلا:

"بداية أى أورام فى المخ استئصاله يؤثر على مركز من مراكز المخ، إما مركز العين أو الذاكرة والأورام تنقسم إلى 4 درجات، أبسطها الدرجة الأولى، وأنشطها الدرجة الرابعة، ومعنى وجود ورم فى مركز الذاكرة أى ورم فى نسيج المخ، وهو ورم من الدرجة الرابعة، لأنه ورم احتاج لإجراء جراحتين، والسبب فى إجراء هاتين الجراحتين، إما عدم إزالة الورم بشكل كلى من أول جراحة، أو نمو الورم مرة أخرى بعد إزالته لأنه خبيث.

وبما أن هذه الأورام تكون متعلقة داخل المخ فلا يستطيع الطبيب إزالة الورم بشكل كلى، نظرا لحساسية منطقة المخ، وأعتقد أن ما حدث فى العملية الثانية للمريضة هى محاولة الجراحين إزالة أكبر نسبة من الورم، وهذا ما تسبب فى حدوث الغيبوبة، إما بسبب حدوث إصابة فى أحد مراكز المخ أثناء الجراحة، أو قد يكون بسبب تأثر أحد شرايين المخ أثناء العملية، أو حدوث تورم أثناء العملية، كل هذه الأسباب قد تؤدى لحدوث الغيبوبة, وأنا لا أستطيع تقييم ما حدث، لأننا لابد وأن نطلع على تفاصيل العملية، بالإضافة لمعرفة هل المريضة أفاقت بعد العملية أم لا، وهل تتحسن أم لا، كل هذا سيساعدنا على أن نعرف أو نتوقع متى تتم الإفاقة.

الكاتب: دعاء حسام الدين

لمصدر: موقع اليوم السابع