روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | إحساس الموت.. أنيسي

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > إحساس الموت.. أنيسي


  إحساس الموت.. أنيسي
     عدد مرات المشاهدة: 560        عدد مرات الإرسال: 1

انا فتاة ابلغ من العمر 16سنة .في ليلة من الليالي وقبل تلاث اسابيع من الان كنت جالسة وفجاة احسسة بضيق في صدري وبدات افكر في الموت بدات تدور بي وساوس كثيرة على انني ساموت في تلك الليلة او في الصبااح خفت خوفااا شديدا


حاولت ان لا افكر في الامر ولاكن بدون جدوى اردت النسيان فدهبت لاناام ففوجئت بان حزني وخوفي ازداد اكثر بدات ادعي ان يطول الله في عمري و بدات اقرا في القراء تم نمت وعندما استيقظت في الصباح عااد لي ذاك الاحسااس الرهييب

ذهبت الى المدرسة ووجدت نفسي لا افكر ابدا في الدرس بل كل تفكيري منشغل باني ساموت حاولت ان اركز ولاكن لم استطع .وعند خروجي من المدرسة التقيت بصديقة لي سلمت عليها في حزن وكابة اردت ان ابوح لها بما اشعر به ولكن لم استطع فصمت وودعتهاوذهبت

فكرت في ان هذه المرة اخر مرة ساراها اردت ان اجد من يواسيني في حزني .حاولت ان املا فراغي لكي لا افكر في هدة الوساوس ولكن بدون جدوى .ومن داك اليوم وهدا الاحساس اصبح انيسي

اصبحت ادا اردت ان اخطط للمستقبل اقول كيف لي ان اخطط له وانا اجلي قريب اصبحت اي شيء اقوم به اقول بان هدة قد تكون اخر مرة اقوم به .اناا في حااالت حزييينة جداا لا اعرف ماذا افعل لم اعد اعرف ان لسعادت وجوود ارجووكم ساعدوووني

بسم الله الرحمن الرحيم .. الحمد لله الذي جعلنا أمة وسطاً لنكون شهداء على الناس في الدنيا والآخرة ، واختار لنا خير خلقه ، وسيد أنبيائه ورسله ، ليكون لنا رسولاً وعلينا شهيداً .

الابنة المستشيرة : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

بداية أشكرك يا ابنتي على استعانتك بموقع المستشار كي نساعدك في مشكلتك هذه ، فبالرغم من هذا الشعور اللاصق في ذهنك فأنتي والحمد لله للآن على قيد الحياة ، وتأكدي أن ما بكي من الشيطان ، فعليكي مجابهته وصراعه باقترابك من الخالق سبحانه وتعالى ، والتزامك بالصلاة والصيام وغيرها ، صدقيني ستتغلبين على هذا الجائز ، وتيقني بحديث فحواه " اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً ، و أعمل لآخرتك كأنك تموت غداً فاطردي يا ابنتي هذه الفكرة من ذهنك ، وانشغلي بطاعة الله ، وبدراستك ، واعملي صالحاً وبعدها ستقولين أهلاً بالموت في أية لحظة.

ويوجد تمرين يساعدك على التحكم في أفكارك ، وطرد الأفكار الخبيثة منها وهو : أن تستلقين على ظهرك في مكان هادئ مغمضة العينين ، وبقدر الإمكان لا تفكرين في شيء على الإطلاق ، بل اطردي أية فكرة تأتي إلى ذهنك ، كرري هذا التمرين ، وإن شاء الله لا تأتي هذه الأفكار مرة أخرى .

وأخيرا ... أسأل الله العلي القدير أن يقر أعيننا بصلاح مجتمعاتنا ذكورا وإناثا وأن يصرف عنا الفتن ما ظهر منها وما بطن ونزغ الشيطان والنفس والهوى وأن يثبتنا على الصلاح والتقوى انه وليّ ذلك والقادر عليه وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

الكاتب: د. صلاح فؤاد مكاوي

المصدر : موقع المستشار