روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات ثقافية وفكرية | إن لعقلك.. عليك حقا

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات ثقافية وفكرية > إن لعقلك.. عليك حقا


  إن لعقلك.. عليك حقا
     عدد مرات المشاهدة: 1177        عدد مرات الإرسال: 0

قال الله تعالى: (وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا)سورة طه، ويقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: "من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين"رواه البخاري.

ومن خلال استعراضنا لآي القرآن الكريم، ومواضع توجيهات النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم ندرك أنه لزاما على كل منا أن يهتم بما في رأسه.

وما يحمله فكره من تصورات ورؤى للماضي والحاضر والمستقبل..

أفكار الماضي:

•  كانت ناقصة ولم تكتمل، ويجب أن تقيم فكرك فيما مضى بشيء من الموضوعية والحيادية، وعليك بالتصحيح.

•  أفكار الماضي منها ما هو جيد فحافظ عليه، ولا تندم على اغتنام الوقت في تحصيله كتوقير الكبير واحترام الصغير، وردّ المظالم إلى أهلها، وأن دولة الظلم ساعة، ودولة الحق إلى قيام الساعة.

•  أفكار الماضي تأثرت بالظروف والأحوال والسن، فيجب أن نعيد النظر فيها وندرك ما فاتنا فالعمر قصير!!

•  أفكار الماضي التي تعلمتها منذ نعومة أظفارك ممن حولك عليك بترتيبها وتهذيبها، ووزنها بميزان الشرع ونور العقل، فما خالف الشرع، وزاغ عن نور العقل فارمه جانبا واطرحه أرضا.

•  أفكار الماضي قد توافق الشرع، وتتماشى مع نور العقل، فتمسك بها وعض عليها بنواجذك، وإياك والمساومة عليها من قريب جاهل، أو بعيد متربص.

•  أفكار الماضي التي نشأت عليها هي أنفس ما تملك، وأغلى ما تدخر، فأرعها سمعك وبصرك ودوِّنها في مذكراتك فهي خير ما تورث لأبنائك وأحفادك.

أمثلة من أفكار الماضي:

1.  (إذا وقف بجوارك من هو أكبر منك؛ فالأدب يتطلب جلوسه، فهو أولى منك بالمكان لسنه ومقامه).

2.  (إذا خاطبت من هو أكبر منك فلا تناده باسمه، عيب عليك، ناده بعم فلان أو يا عم أبو فلان).

3.  (إذا مررت بجماعة فسلم عليهم بصوت مسموع، أو أشر لهم بيدك إن كنت بعيدا).

4.  (لا تأخذ ما ليس لك، فله صاحبه الذي سيعود ليبحث عنه، واتق الله الذي يعلم كل شيء).

5.  (لا تخاطب امرأة وتملأ عينيك بالنظر في صفحة وجهها، هذا حرام عليك، وعيب كبير لا ينبغي).

6.  (لا تفتح الباب على أختك أو أمك أو أخيك، فلربما هو مشغول بتغيير ملابسه).

7.  (احذر أن يراك معلمك تلعب بالشارع، فهذا ليس من الأدب والحياء، فلسوف يأخذ عنك فكرة سيئة).

8.  وهكذا من الموروثات الجميلة الرائعة الماتعة التي علمها لنا من ربَّوْنا. عليهم سحائب الرحمة.

أفكار الحاضر: 

   أفكار الحاضر يجب الالتفات إليها، والحذر كل الحذر من شربها كاملة مترعة بلا تصفية ولا تنقية.

   أفكار الحاضر منها ما هو مناسب لنا، ومنها ما هو مخالف، فلننظر في الأمر بعين بصيرة من أمرها.

   أفكار الحاضر اختلفت عن أفكار زمان، فلنعقد المقارنة، ولا مانع من التطوير والحضارة بما هو مقبول شرعا، حسن التعاطي عرفا، موثوق بفائدته واقعا، ولا يجب محاربته بل تطويعه لخدمة الدين.

   أفكار الحاضر مثل الموجة الكاسحة، يجب أن نواجهها ونترقب بحرص لها، لا أن نصادمها، فإنها من نواميس الكون التي وصلنا قديما خبرها، نفتح لها العقول والقلوب فلعل فيها لنا خيرا.

   أفكار الحاضر متولدة من أفكار الماضي، فلها أصول وفروع وأسباب وحكم، متى عرفت حكمة إصدار الفكرة، ذهبت عنك هواجس الروعة.

   أفكار الحاضر أخذها برمَّتها الكثيرون إلا من رحم الله بلا رويَّة ولا تأمل، فلا يغرنك كثرة السالكين، لكن عليك بأهل الدين الحقيقين ممن صفت فطرتهم، وصحت فكرتهم، وصدقت عقيدتهم.

   أفكار الحاضر تستطيع أن تلعب أو تغير فيها تعديلا وزيادة ونقصانا، فزاحم عليها تأثيرا فيها لا تأثرا بها.

من أمثلة أفكار الحاضر:

1.  (من حضر أولا لابد أن يُخدم أولا). . بغض النظر عن سنه ومقامه فالكل عندهم سواء! !

2.  (لك حقك ولي حقي)... فمثلا المعلم لا فضل له.. يعمل ليأخذ الراتب والطالب يدفع ليتعلم فلا فضل لأحد! !

3.  (كل إنسان حرّ يفعل ما يريد. . وليس لأحد عليه سلطانا). . فلكل واحد عقله الذي لا يحتاج بعده لأحد! !!

4.  (الزوجة لها حقها في أن تعيش لوحدها.. ولو على حساب الوالدين هذه نقرة وهذه نقرة) فالمرأة الآن يجب أن تحتفظ بزوجها لها وحدها ولا يشاركها فيه أحد.. حتى لو مجلس علم، أو موعد خير! !!

5.  (أتأتينا بدين جديد!. . الدين ما تعلمناه في المدارس.. وما نراه على شاشات التليفزيون. . واحذر من الذهاب للشيخ فلان أو حضور دروس للأستاذ علَّان). . بمعنى أن في المدارس والتلفاز ما يغني عن دروس المساجد!

أفكار المستقبل: 

   أفكار المستقبل التي ستسود العالم أجمع يجب أن تتنبأ بها، وتستعد لها، وتشارك في صنعها.

   أفكار المستقبل يوجد من يخطط من الآن لها، فكن على بينة من أمرها، وهيء نفسك لأحداثها.

   أفكار المستقبل تخدم أهدافا لأصحابها، فاستيقظ وكن من أصحابها بصنعك لأفكارك قبل أوانها.

   أفكار المستقبل لن تأتي رويدا رويدا، بل تزحف كدبيب النمل للأمة في أوصالها.

  أفكار المستقبل تتناسب طرديا مع تطورات العصر وتقنيات الحداثة، فهلا قرأت تطورات عصرك وحداثة التقنيات، حتى تمتلك سلاحا قادرا على صدّ هجمات المستقبل وتطويعها لمنفعة بني وطنك.

  أفكار المستقبل المعنيون بها هم فلذات الأكباد، ورياحين الشباب، للعب في أفكارهم، وغسيل أدمغتهم، فهلا فوَّت الفرصة على أعدائك ببناء فكر صحيح لأبنائك.

 أفكار المستقبل تحاك في سراديب مظلمة، بأياد خبيثة هدفها حرق الأخضر واليابس، فهلَّا فهمت المسألة، ووقفت على حقيقة المعركة وأقبلت على فكرك فغذَّيته، وعلى عقلك ونقَّحته.

أمثلة لأفكار المستقبل:

1.  كل إنسان ليس له الحق أن يطالب بحقوق مسلوبة لغيره، كل وحدك ولا تهتم إلا بأمرك!!

2.  العلم لا قيمة له إن لم يأت بمال، والمال كل شيء في الحياة وإن لم يكن معه العلم!!

3.  لا يوجد حق للجار بل بيننا قوانين مدنية، يأخذ كل واحد منا حقه، وعلى المتضرر اللجوء للقضاء! !

4.  المعلم لا حاجة لنا به، فالكتب متوفِّرة، والكمبيوتر لم يبق عذر لأحد، والدراسة أون لاين والحمد لله! !

5.  للوالدين حقوق ولنا حقوق، ولنا الحق في مطالبة الوالد بالمعاملة وإلا اللجوء للقضاء ليؤدبه.

6.  الولد أو البنت لا ينبغي لها هذا الانفصال الغريب، فكل ممنوع مرغوب ولا حرج أبدا من المخالطة! !

خلاصة القول:

أن فكر الإنسان هو أعزُّ ما يملك، وأنفس ما يحمل، وأخطر ما يُعبَّأ، فلنقف مع أنفسنا وقفات لنرى وننظر ماذا فعلما بأعز ما نملك، وكيف عاملنا أنفس ما نحمل.

وأي شيء عبَّأناه في عقولنا وحملناه في فكرنا، ولن ندرك خطورة هذا الكلام طالما أننا نهتم ببطوننا فنملأها.

ونركز على حياتنا فنلهث وراءها، ويسيل لعابنا أمام المال فنضيِّع الأوقات في تحصيله، بالله عليكم، أستحلفك بالله (إن لعقلك عليك حقا) فتعال معي سطورا معدودة، لأذكِّر نفسي وإياك بما يحمينا من اللعب بعقولنا والسيطرة على أفكارنا:

1.  القرآن القرآن عليك بحفظه ودوام تلاوته وطول دراسته، والنظر في تفاسيره، وقت فراغك وقبيل نومك.

2.  السُنَّة السُنَّة على صاحبها أفضل صلاة وتسليم، أقبل عليها قراءة وحفظا، ونظرا وفهما.

3.  أحوال الصحابة، ومواقفهم المشرِّفة، وكذا التابعين والسلف، لتفهم كما فهموا، فتنجوا كما نجَوا...

4.  تاريخ الأمم وأحوال البلاد وأخبار العباد، وتصاريف الزمان، ونهايات الحكام، فالتاريخ يعيد نفسه. .

5.  أصحاب الفهم الشامل لهذا الدين، وأهل الرأي المعتدل عليك بهم، فهم مصابيح الهدى وأعلام النور.

6.  الدُّعاء لله أن كما فهَّم سليمان أن يفهِّمك، وكما علَّم داوود أن يعلِّمك، وكما أدَّب محمدا أن يؤدبك...

7.  التخلية قبل التحلية، لأن الماء الطهور الزلول لا يستوعبه الإناء المليء بل فرِّغ كأسك لتملأه.

8.  طول التأمل في ملكوت السموات والأرض والأشجار والبحار والجبال والمخلوقات لتعتبر بمن قد مات.

9.  جلسات الصفاء والاسترخاء، وهي التي لابدَّ منها، لتسمو روحك، ويصفو ذهنك، وتقوى قريحتك.

وفي النهاية كما تعودنا، ما هي إلا خواطر أبثها لكم، وما كان فيها من فتح فهو لكم، وما رُزقت فيها من إخلاص فهو لي، أسأل الله ألا يحرمكم الفتح بذنبي، وألا يحرمني الإخلاص بسوء في قلبي.

وفي النهاية لا يسعني إلا أن أدعو لكم بالحفظ من كل صاحب فكر منحرف، أو عقل منجرف، عليكم بنور الوحي ليكتمل نور العقل، وما أدام قرع الباب أوشك أن يُفتح له، فتح الله لي ولكم أبواب رحمته وواسع فضله..

وأخيرا ,, أحبكم في الله. . ولا تنسوني من صالح دعواتكم. فلقد حدثتكم ولست بخيركم. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

الكاتب: محمود أبو زهرة

المصدر: موقع لها أون لاين