روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | ابني لا يحافظ على ترتيب حجرته.. فهل يحتاج إلى علاج؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > ابني لا يحافظ على ترتيب حجرته.. فهل يحتاج إلى علاج؟


  ابني لا يحافظ على ترتيب حجرته.. فهل يحتاج إلى علاج؟
     عدد مرات المشاهدة: 348        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت هدى عبد الغفار تقول، ابنى يبلغ 9 سنوات وألاحظ عليه أنه لا يستطيع ترتيب غرفته عندما أطلب منه ذلك، كما أنه لا يحافظ على نظامها عندما أقوم بترتيبها له، وذكرت لى إحدى الصديقات أن تلك الصفات مؤشر خطر ولابد من اللجوء إلى الطبيب لتقويم تلك السلوكيات، فماذا أفعل؟

وتجيب على هذا التساؤل الدكتورة نيفين حسن نشأت، مدرس مساعد أمراض التخاطب بالمركز القومى للبحوث، قائلة:

إن هناك العديد من السمات الإدراكية التى تحدد صعوبات التعلم ومنها التنظيم والذى يتمثل فى أن الطفل:

• قد لا يستطيع لضم الخرز بما يشابه نمطا معينا طلب منه.

• لا يستطيع ترتيب غرفته والمحافظة على نظامها.

• يعانى من مشكلة فى اتباع التعليمات المتتالية.

• يعانى من مشكلات فى فهم قواعد الألعاب.

ومن هنا فإن شكوى الأم تشير إلى وجود خلل فى سمات الطفل المرتبطة بالتنظيم، لذا لابد من استشارة الطبيب للوقوف على الحالة الصحية للطفل ويكون ذلك من خلال عمل الاختبارات اللازمة للطفل لقياس قدراته المطلوبة للتعلم وتحديد مناطق القوة والضعف فى قدراته الإدراكية للتمكن من علاج المشكلات التى يعانى منها باستخدام برامج العلاج المناسبة له.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع