روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ارتفاع ضغط الدم.. التشخيص والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ارتفاع ضغط الدم.. التشخيص والعلاج


  ارتفاع ضغط الدم.. التشخيص والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 226        عدد مرات الإرسال: 0

 تسأل قارئة كيف يتم تشخيص ارتفاع ضغط الدم وما ضغط الدم؟.. تجيب على هذا التساؤل دكتورة غادة كامل سليم، مدرس أمراض القلب والأوعية بطب عين شمس، قائلة:

"إن ضغط الدم هو الضغط الذى يسببه تدفق الدم على جدران الأوعية الدموية، والسبب فى وجود رقمين فى القراءة الواحدة للضغط هو أنه أثناء كل نبضة قلب يختلف ضغط الدم بين حد أقصى (الانقباضى أى أثناء انقباض عضلة القلب)، والحد الأدنى من ضغط (الانبساطى أى أثناء انبساط أو تمدد عضلة القلب)، ويقل الضغط تدريجيا، بينما يتحرك الدم بعيدا عن القلب إلى الشرايين الصغيرة، ويستمر فى الانخفاض، بينما يتحرك الدم عبر الشعيرات الدموية والعودة إلى القلب عن طريق الأوردة.

ويقاس ضغط الدم فى ذراع الإنسان عبر الشريان الرئيسى للذراع، وينبغى أن يكون عادة أقل من 120/80 ملم زئبق (أقل من 120 الانقباضى والانبساطى أقل من 80) للبالغين، ويمكن للضغط أن يتغير من دقيقة لدقيقة مع التغيرات فى الموقف التوتر، وممارسة الرياضة أو النوم، لذا فقياس الضغط يستلزم الاسترخاء لمدة نصف ساعة على الأقل من أى مجهود بدنى أو عصبى حتى تكون القراءة صحيحة.

مع العلم بأن قراءة واحدة عالية لا يعنى بالضرورة أن لديك ارتفاع ضغط الدم، أما إذا تكررت القراءات أعلى من. 140/90 ملم زئبق (الانقباضى 140 أو أعلى أو الانبساطى 90 أو أعلى) على مدار بضعة أيام فيعنى هذا أنك بحاجة لعلاج.

أما إذا حدث وأن ارتفع ضغط الدم الانقباضى 180 ملم زئبق أو أعلى وقراءة الانبساطى من 110 ملم زئبق أو أعلى فيعتبر هذا من الحالات الصحية الطارئة التى تلزم لجوءك للطبيب فى الحال.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع