روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الأطفال .. والتهابات الأذن الوسطى

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الأطفال .. والتهابات الأذن الوسطى


  الأطفال .. والتهابات الأذن الوسطى
     عدد مرات المشاهدة: 230        عدد مرات الإرسال: 0

 أرسلت قارئة تقول لدى طفل عمره 4 سنوات وأريد وأن أعرف هل الأطفال عرضة للإصابة بالتهابات الأذن الوسطى أكثر من الكبار ولماذا؟

ويجيب على هذا السؤال الدكتور أحمد عبد الفتاح استشارى جراحة أنف وأذن وحنجرة بكلية طب جامعة القاهرة قائلا:

بالفعل الأطفال عادة يكونوا عرضة لالتهابات الأذن الوسطى المتكررة، وهى قد تكون عادية إن لم تعالج، تصل لالتهاب ارتشاحى أى رشح وراء طبلة الأذن أى وجود ماء وراء الطبلة, والأطفال الذين يصابوا بتكرار التهابات فى الأذن تكون نتيجة تكرار الإصابة بالتهابات اللوزتين واللحمية لأن الأنف والأذن والحلق مرتبطين بالأذن بقناة استاكيوس.

وعندما يحدث التهاب فى الحلق واللحمية فالميكروب يصل للأذن الوسطى عن طريق قناة إستاكيوس، وبما أن الاطفال أكثر عرضة للإصابة بالتهابات اللوزتين واللحمية فهم يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الأذن الوسطى والتى كما سبق وذكرنا نوعين، نوع إلتهاب عادى ونوع إلتهاب ارتشاحى اما اللحمية يحدث لها ضمور بعد سن 12 عاما عند الأطفال.

وكذلك الكبار يكونون عرضة للإصابة بالتهابات الأذن الوسطى فى حالة تكرار الإصابة بالتهابات اللوزتين والحنجرة مع التهابات اللحمية، وكذلك الالتهاب الارتشاحى يصاب به الكبار أيضا إذا تم إهمال علاج الالتهاب العادى ويسبب رشح وراء الطبلة. 

 الكاتب: دعاء حسام الدين

 المصدر: موقع اليوم السابع