روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الأكثر إصابة بالإيدز.. الرجل أم الأنثى؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الأكثر إصابة بالإيدز.. الرجل أم الأنثى؟


  الأكثر إصابة بالإيدز.. الرجل أم الأنثى؟
     عدد مرات المشاهدة: 603        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: سمعنا أن الأنثى تكون أكثر تعرضًا لمرضى الإيدز عند ممارستها للعلاقة الجنسية فما مدى صحة ذلك؟.. يجيب عن هذا التساؤل دكتورة سوسن الشيخ، رئيس الجمعية المصرية لمكافحة مرض الإيدز، قائلة:

فى العلاقة الجنسية تكون الأنثى أكثر شخصية مستقبلة للعلاقة الجنسية وبالتالى تكون أكثر تقبلا للمرض من الرجل، كما أن الغشاء المبطن للمهبل يمثل مساحة أكبر من الغشاء المبطن لعضو الذكر، بالإضافة إلى أن تركيز الفيروس فى السائل المنوى أكبر من تركيزه فى السائل المهبلى وسائل عنق الرحم وحدوث الدورة الشهرية للأنثى يزيد من احتمالية حدوث العدوى أو نقلها فى حالة إصابتها.

وعلاقة جنسية واحدة تكفى أن تنقل العدوى ولكن عدم حدوث العدوى من أول علاقة لا تعنى عدم حدوثها فيما بعد فكلما زادت مرات الاتصال الجنسية زاد احتمال حدوث العدوى.. والمرض يمر بعدة مراحل فهناك المرحلة الشباكية من فترة حدوث الإصابة حتى يمكن اكتشاف المرض معمليًا وهى تتراوح من أسبوعين إلى 12 أسبوعًا وفيها يكون الشخص مصابًا بالعدوى ولا يمكن اكتشافه بالتحليل الروتينى، الذى يطلق عليه تحليل الأجسام المضادة.

وهناك مرحلة شهر العسل من تاريخ اكتشاف الإصابة معمليا حتى ظهور الأعراض وهناك مرحلة الإيدز وهى مرحلة ظهور الأعراض النهائية، فالابتعاد عن الطرق التى تنقل مرض الإيدز أكثر الطرق التى تحافظ على الإنسان منه قبل أن يدمر جهاز المناعة.

الكاتب: أسماء عبد العزيز

المصدر: موقع اليوم السابع