روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الأكزيما وطفلك.. الأسباب والمضاعفات

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الأكزيما وطفلك.. الأسباب والمضاعفات


  الأكزيما وطفلك.. الأسباب والمضاعفات
     عدد مرات المشاهدة: 679        عدد مرات الإرسال: 0

تعتبر الإصابة بالأكزيما مشكلة منتشرة تصيب كثير من الناس، وخصوصاً الأطفال.. وأعراضها الرئيسية هي احمرار الجلد وانتفاخه مع ظهور قشور وحكة في الجلد، وأحياناً يخرج من الجلد المصاب سائل. وتعرف طبياً باسم "الأكزيما السائدة".
 
وعلى الرغم من أن جميع أجزاء الجسم يمكن أن تصاب بهذه الأكزيما، إلا أنها وفي معظم الأحيان تصيب المناطق المعروفة باسم "الثنيات" وهي المناطق التي ينحني فيها الجلد على نفسه مثل المنطقة التي تقع خلف الركبتين وعند ثنية المرفقين وخلف الأذنين. وغالباً ما تصيب الأطفال الصغار في منطقة الوجه وفروة الرأس.
 
ما الذي يسبب الأكزيما؟
 
ليس هناك سبب محدد للأكزيما. ففي بعض الحالات تكون ناتجة عن نوع من الحساسية، وغالباً ما تصيب الأشخاص المصابين بالربو أو الذين يعانون من حمى الطلع. والكثير من الناس في العائلة الواحدة قد يكون لديهم مشاكل متشابهة. ولا توجد لها أي علاقة مباشرة مع أية مسببات في الأشخاص الآخرين المصابين بها، بمعنى أنها لا تنتقل بالعدوى بين الأشخاص.
 
ما هي محفزات الأكزيما الشائعة؟
 
 أشياء كثيرة تسبب التهيج للأكزيما ومن بينها على سبيل المثال:
 
1-  درجات الحرارة المرتفعة.
2-  التهيج من بعض المنسوجات مثل الصوف والملابس الاصطناعية
3-  التهيج من بعض أنواع مستحضرات النظافة، كالصابون والمنظفات القوية.
4-  أحياناً تحدث الأكزيما بسبب بعض الأغذية التي تسبب الحساسية مثل حليب البقر, والتي تعتبر مسئولة عن الإصابة بالأكزيما.
 
وعلى الرغم من أن هذه المسببات معروفة، إلا أنها ليست عامة أو لا تشكل جميع المسببات التي تؤدي إلى حدوث الأكزيما، وقد تتسبب بعض الأشياء بحدوث الأكزيما عند طفل بخلاف طفل آخر يصاب بالأكزيما بسبب أشياء أخرى، لذلك يجب على الآباء أن يستخدموا أسلوب التجريب مع أطفالهم الذين يعانون من الأكزيما، وذلك بعد استشارة الطبيب، ويكون ذلك في التخلي عن بعض الأنواع التي توضع في وجبة الطفل لبضعة أسابيع ثم وضعها مرة أخرى لمعرفة ما إذا كانت ستحدث فرقاً أم لا.
 
ما هي المضاعفات المرتبطة بالأكزيما؟
 
أحد أكبر مشاكل الأكزيما هو حدوث عدوى في الجلد المصاب إلى الجلد القريب منه السليم. وعادة ما يكون هذا بسبب الحكة، والتي يصعب على المصاب وقفها.
ويمكن في هذه الحالة استخدام أقراص مضادة للحكة أو شراب قد يساعد في منع الحكة ومنع العدوى. وفي بعض الأحيان ينصح الأطباء بأن ينام الأطفال وأيديهم مربوطة بشكل يصعب عليهم القيام بالحك خلال النوم، بشرط أن لا تكون موثقة فتعيقه عن الحركة مثلاً.
 
 ترجمة: آلاء السقيلي
 
مصدر المقال: موقع لها أونلاين