روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الأنسولين الأساسي.. ما طبيعة عمله ومتى يبدأ المريض تناوله؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الأنسولين الأساسي.. ما طبيعة عمله ومتى يبدأ المريض تناوله؟


  الأنسولين الأساسي.. ما طبيعة عمله ومتى يبدأ المريض تناوله؟
     عدد مرات المشاهدة: 357        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: أنا مريضة بالسكر وأتناول الانسولين منذ فترة وخلال زيارتى الأخيرة وصف لى الطبيب المتابع نوعا جديدا من الأنسولين يسمى الأساسى.

تجيب على السؤال الدكتورة إيناس شلتوت أستاذ السكر بالقصر العينى قائلة:

 ظهرت منذ فترة أنواع حديثة من الأنسولين منها الأنسولين قصير المفعول وطويل المفعول ويعملان على تخفيض نسب حدوث المضاعفات للمريض, ويوجد أيضا الأنسولين الجديد الذى يعرف بالأساسى والذى يؤدى إلى تقليل مضاعفات المرض خصوصًا مع استخدامه مبكرا فى العلاج, كما أن هذا النوع مفيدا للأطفال مرضى السكر فى إتاحته توفير جرعات ضئيلة من الأنسولين طوال اليوم مما يحد من مضاعفات السكر على شرايين القلب والأوعية الدموية والأعصاب.

وتضيف د. شلتوت أن مريض السكر يمكنه التغلب على كثير من المضاعفات بضبط مستوى السكر فى الدم إلى مستوى مقارب لنسبته فى الشخص الطبيعى ويفضل أن تكون نسبة السكر الصائم فى الدم (من90 إلى 130 صائمًا)، وبعد الأكل حوالى (140-180) أما إذا صاحب مرض السكر الإصابة بارتفاع ضغط الدم فننصح بألا يزيد ضغط الدم عن (130 على 80) لتجنب الإصابة بمضاعفات السكر على شرايين القلب ويجب أن يراعى المريض وطبيبه المعالج التحكم فى نسبة الكوليسترول.

 وتشير إلى أنه بجانب مجموعة الأنسولين الجديدة توجد أيضا مجموعة دوائية الآن يبدأ استخدامها مع بداية الإصابة بالسكر لمنع المضاعفات على الأوعية الدموية، والاتجاه الحديث فى علاج مرض السكر الآن هو تعليم مريض السكر كيف يغير من أسلوب حياته للتغلب على مشكلات مرض السكر، وتعلم المريض ممارسة الرياضة المناسبة، كما يتم إرشاده لأسلوب تناول الطعام، وتوضح أهمية قرار الطبيب بالعلاج بالأنسولين فى الوقت المناسب للبدء مبكرًا فى منع المضاعفات على الأوعية الدموية.

الكاتب: عفاف السيد

المصدر: موقع اليوم السابع