روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الإجهاض المتخفي.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الإجهاض المتخفي.. الأسباب والعلاج


  الإجهاض المتخفي.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 6135        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: أنا حامل فى الشهر الثالث وكنت أعانى من إعياء وقىء شديد وفجأة اختفت الأعراض وقمت بإجراء أشعة صوتية فأخبرتنى الطبيبة بأنها لم تجد سوى كيس جنينى ولا يوجد جنين فكيف يحدث هذا رغم أننى لم أصب بأى نزيف؟

تجيب الدكتورة سلوى محمد، استشارى أمراض النساء والتوليد قائلة:

إن ظهور أعراض الحمل بشكل شديد ثم اختفاءها بشكل كامل يؤكد حدوث ما يسمى بالإجهاض المختفى، بالإضافة إلى عدم ظهور أى وجود للجنين أو نبضات لقلبه فى الأشعة الصوتية، حيث من المفترض أن تظهر نبضات لقلب الجنين طالما أنك فى الشهر الثالث.

وتضيف أن أعراض الوحام يجب أن تستمر فى الحمل الطبيعى من بداية الحمل حتى الشهر الرابع ولا تختفى عند الثالث، ولكن لا تعد قاعدة تطبق على الجميع.

وتقول إنه فى حالة الإجهاض المتخفى يبدأ حدوث نزيف ويبدأ الرحم فى التخلص من محتوياته عن طريق بعض الإفرازات المهبلية الداكنة فعادة يبدأ الرحم بقذف الجنين بعد 3 أسابيع من وفاته، كما أن حالات الإجهاض المتخفى لا تحدث نزيفًا مباشرًا بعد وفاة الجنين، وهو ما يجعل المرأه تظن أن الجنين مازال على قيد الحياة.

لذا تنصح دكتورة سلوى السائلة بضرورة إعادة تحاليل الحمل حيث تكون النتيجة سلبية فى حالة حدوث الإجهاض بالفعل، ولكن يجب ملاحظة أن النتيجة قد تكون موجبة بعد انتهاء الحمل بأسبوعين.

ويجب على المرأة أيضا إعادة الأشعة الصوتية قبل البدء فى أى عملية تنظيف أو أى عملية جراحية وبعد التأكد من حدوث الإجهاض المتخفى يجب عدم التأخير فى عملية التنظيف، حيث إن التأخير قد يضر المرأة بشكل كبير ففى بعض الحالات تتمكن بعض الخلايا أو بقايا المشيمة من الدخول إلى دم الأم، فيؤدى ذلك إلى تكون الجلطات فى الأوعية الدموية، مما يقلل من المواد الموجودة فى الدم ويؤثر على الجسم كله.

الكاتب: فاطمة إمام

المصدر: موقع اليوم السابع