روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الإسهال عند الأطفال.. الأعراض والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الإسهال عند الأطفال.. الأعراض والعلاج


  الإسهال عند الأطفال.. الأعراض والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 358        عدد مرات الإرسال: 0

يجيب عن هذا السؤال الدكتور طلعت حسن سالم، أستاذ طب الأطفال وحديثى الولادة جامعة الأزهر، وعضو الجمعية المصرية لصحة وسلامة الطفل وعلاج سلوك الأطفال.

بداية، فإن تحديد ما إذا كان الطفل يعانى من إسهال أم لا يتوقف عاملين الأول هو طبيعة الطفل نفسة فى عملية التبرز، فهناك أطفال يقوموا بهذه العملية مرة واحدة فى اليوم، بينما نجد أن هناك أطفالًا آخرين يقوموا بها أربع مرات أو أكثر وتحديد وجود إسهال تبعا لعدد المرات يكون عن طريق ملاحظة زيادة فى عدد مرات التبرز من ثلاثة إلى أربع مرات عن المعدل الطبيعى.

والعامل الثانى هو فى حالة كان البراز سائلًا تمامًا كالماء، ففى هذه الحالات نقول إن الطفل يعانى من الإسهال. أسباب الإسهال تكون إما فيروسية أو بكتيرية والطبيب المعالج للحالة هو الذى يحدد السبب والعلاج.

أما عن علامات الجفاف التى تحدث نتيجة هذا الإسهال فتكون عن طريق ملاحظة وجود جفاف فى الجلد وفقدان الجلد ليونته، وشكوى الطفل من العطش المستمر أو إحساس الطفل بدوخة وعدم اتزان.

وبالنسبة لكيفية التعامل مع الطفل المصاب بالإسهال لتجنب حدوث الجفاف، فيكون عن طريق إعطاء الطفل محلول معالجة الجفاف فور ملاحظة الحالة لتعويض الطفل عن السوائل والمعادن الهامة التى يفقدها فى هذه الحالة، وذلك بالطبع مع تناول الدواء الذى وصفه الطبيب المعالج تبعًا لسبب الإسهال.

وطريقة إعداد وتناول المحلول تكون كالتالى:

إذابة كيس واحد من المحلول على 200 سم من الماء وتناولهم تبعا لسن الطفل، فإذا كان الطفل أقل من عام يتم إعطاؤه 50 سم مع كل مرة يحدث فيها التبرز، إذا كان الطفل أكبر من عام تكون الكمية 100سم مع كل مرة، وطريقة التناول تكون بالملعقة مع الحرص على الانتظار لدقائق قليلة بين الملعقة والأخرى لتجنب حدوث قىء.

وفى بعض الحالات يكون الطفل يعانى من حساسية الجلوكوز، فنجد أن الحالة تسوء ووزن الطفل ينقص مع تناول المحلول ففى هذه الحالة نقوم بتخفيف المحلول عن طريق إذابة الكيس فى 400 سم من الماء بدلًا من 200 سم، ونلاحظ النتيجة، فإذا لم يحدث تحسن ففى هذه الحالة نقوم بتعليق المحلول الوريدى ومن الأخطاء الشائعة فى علاج الإسهال هو التسرع بتعليق المحلول فى الوريد، فلا يجب استخدام هذه الطريقة إلا فى حالة عدم الاستجابة للمحلول السائل أو فى حالة الجفاف الشديد.

كما ينصح فى حالة كان الطفل تجاوز الستة أشهر، وبدأ بتناول الطعام أن نقدم له بعض الأطعمة التى تساعد على التخفيف من حدة الإسهال مثل البطاطس المهروسة والجزر والماء بالنشا.

الكاتب: دعاء حسام الدين

المصدر: موقع اليوم السابع