روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الإصابة بالثعلبة البقعية.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الإصابة بالثعلبة البقعية.. الأسباب والعلاج


  الإصابة بالثعلبة البقعية.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 1299        عدد مرات الإرسال: 0

 تسال قارئة: ما أسباب الإصابة بمرض الثعلبة البقعية؟.. ويجيب عن هذا السؤال الدكتور أكمل سعد حسن، استشارى الأمراض الجلدية والليزر والتجميل بجامعة القاهرة، قائلا:

الثعلبة هى فقدان للشعر غالبا يكون اضطراب بالجهاز المناعى لخلايا الجسم، حيث تهاجم البصيلات فيحدث ضعف فى النمو وتظهر الثعلبة البقعية على هيئة بقعة أو عدة بقع صغيرة فى الجلد خالية تماما من الشعر، وتكون البقع متفاوتة فى الحجم، وأكثر الأماكن إصابة هى فروة الرأس.

أسباب الإصابة بالمرض كثيرة مثل: القلق أو التوتر أو الفظع أو الضغط الذهنى أو العصبى، وفى بعض الأحيان تكون بسبب الاستعداد الوراثى.

وأضاف الدكتور أكمل أن علاج الثعلبة هو البعد عن السبب أولا واستخدام أدوية لتنشيط البصيلات، وهى كريمات تحتوى على تركيبات من الكورتيزون وأحماض السلسليك، وفى بعض الأحيان تكون أدوية تحتوى على مادة المينوكسديل، وأدوية تعمل على الجهاز المناعى للجلد، وأيضا يمكن تناول الحقن الموضعى الذى يحتوى مادة الكورتيزون بتركيزات مختلفة على حسب الحالة، وعادتا تحتاج الى الحالة المرضية لفترة علاج لا تقل عن شهر أو شهرين لظهور الشعر مرة أخرى.

ويوجد نوع آخر من الثعلبة، وهى الثعلبة الندبية وهى عدوى بكتيرية أو فطرية أو فيروسية نتيجة التهابات فى الجلد، ولا تنبت شعر إطلاقا لأن بعض الأمراض المناعية لا تتحسن، وتؤدى إلى تدمير البصيلات، وفى بعض الأحيان نلجأ إلى عمل اختبار لزراعة الشعر فى هذه المناطق، وهى الطريقة التى تأتى بنتائج فى هذه الحالة، ولكن لم تكن جيدة بالمقارنة بالجلد السليم.

الكاتب: نهى عبد النبي

المصدر: موقع اليوم السابع