روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الإصابة بالرمد.. الأعراض وكيفية العلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الإصابة بالرمد.. الأعراض وكيفية العلاج


  الإصابة بالرمد.. الأعراض وكيفية العلاج
     عدد مرات المشاهدة: 439        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل لنا قارئ: يقول أريد معرفة أعراض الإصابة بمرض الرمد وكيف يتم علاجه؟

يجب على هذا السؤال الأستاذ الدكتور محمود عبد الحميد استشارى طب وجراحة العيون بكلية طب عين شمس، قائلا:

الرمد هو التهاب الغشاء المبطن للعين والجفون، ولها أسباب كثيرة ممكن يكون عن طريق العدوى أو التحسس فى العين أو عن طريق التعرض لعوامل فيزيائية مثل التعرض للأشعة الفوق بنفسجية وعدوى الرمد تكون إما فيروسية أو بكتيرية ولكن بالنسبة للتحسس قد تكون حساسية موسمية مثل حمى القش أو حساسية مزمنة مثل الرمد الربيعى وأعراض الرمد عبارة عن وجود جسم غريب فى العين وزيادة إفرازات العين والتى تتراوح من زيادة إفراز الدموع إلى إفرازات مخاطية وتنتهى بإفرازات صديدية وأيضا يشعر المريض بعدم قدرتة على تحمل الضوء خاصة فى حالة تأثر القرنية.

أما عن العلاج فهو على حسب نوع الرمد فإذا كان رمد بسبب التهاب بكتيرى، فيكون العلاج بالمضاد الحيوى، وإذا كان بسبب التهاب فيروسى، فيكون علاجه بتناول مضادات للفيروسات، أما إذا كان الرمد بسبب التحسس فيجب الابتعاد عن مسببات الحساسية.

ولابد من اتباع الإجراءات والتعليمات الصحية الآتية:

- البعد عن مصادر الحساسية

- تجنب الأجواء الحارة والأشعة الزائدة

- استخدام نظارات الشمس

- البعد عن المرضى المصابين بالالتهابات حتى لا تنتقل العدوى

- عدم استخدام المناشف والأدوات الخاصة بالمرضى

الكاتب: دعاء حسام الدين

المصدر: موقع اليوم السابع