روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الإصابة بحموضة المعدة.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الإصابة بحموضة المعدة.. الأسباب والعلاج


  الإصابة بحموضة المعدة.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 427        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت ميرفت سعيد تسأل عن كيفية حدوث الإصابة بحموضة المعدة، أو ما يطلق عليها البعض قرحة المعدة؟

ويجيب على هذا التساؤل الدكتور سيد الباجورى، استشارى الأمراض الباطنية والجهاز الهضمى الحميات، قائلا:

المعدة كيس عضلى بجداره خلايا تفرز العصارة المعدية، ومنها حمض الايدروكلوريك، كما تبطن بغشاء مخاطى سميك يحمى جدار المعدة من أن يهضم أو يتأثر بهذا الحمض، وتتصل المعدة من أعلى بالمرىء ويفصل بينهما صمام يسمى بفتحة الفؤاد، وهو يمنع رجوع الطعام من المعدة إلى المرىء أثناء طحنها للطعام، كما تتصل من أسفل بالجزء الأعلى من الأمعاء الدقيقة، والذى يسمى بالاثنى عشر، ويفصل بينهما صمام يسمى فتحة البواب، وهو يفتح ويغلق لمرور الطعام من المعدة إلى الأمعاء ويمنع رجوعه مرة أخرى.

والمعدة يتم تنبيهها لإفرازات عصارتها بعدة عوامل، منها: رؤية الطعام، إعداده، طبخه، والبدء فى تناوله، ويحدث حرقان المعدة وزيادة حموضتها عندما يخدش الغشاء المخاطى المبطن للمعدة ويتعرى جدار المعدة، ويبدأ الحامض فى التأثير المدمر على هذا الجزء المكشوف من المعدة، مما يتسبب فى ألم شديد ومغص وقىء وعدم تقبل المعدة للأكل، ومع ازدياد الحالة قد لا تتقبل المعدة حتى الماء.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع