روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الاستجماتيزم.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الاستجماتيزم.. الأسباب والعلاج


  الاستجماتيزم.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 1384        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: أعانى بشدة من الاستجماتيزم ولا أجد حلا لعلاج تلك المشكلة، فما الحل؟

يجيب على هذا التساؤل دكتور أمير حمزة، استشارى أمراض العيون قائلًا:

 إن عيوب الإبصار أهمها الاستجماتيـزم، وهو يؤدى لضعف حدة النظـر بدرجات مختلفة، كما يسبب الصداع وعدم القدرة على التركيز، ولهذا يجب تصحيحه إما عن طريق النظارة الطبـية، ومع أنها وسيلة عملية ويوجد منها الكثير من التصميمات العصرية الجذابة، إلا أن هناك من يرفض ارتداءها بحثًا عن وسائل أكثر تجميلًا.

أو عن طريق العدسات اللاصقة اللينة: وهى وسيلة تجميلية جـيدة لتصحيح النظر، فمنها الشفاف، ومنها الملون وهى شائعة ومنتشرة، ولكن يجب الاعتناء بنظافتها وغسلها دوريًا وإلا سببت مضاعفات، بالإضافة إلى أنها ليست اقتصادية لارتفاع أسعارها، وهناك العدسات اللاصقة الصلبة، وهى تصلح فى درجات الاستجماتيزم المرتفعة، وفى حالات القرنية المخروطية، حيث تصبح الوسيلتان السابقتان غير مجدتيان، وهناك الليزك وهى وسيلة جراحية تصلح لتصحيح جميع عيوب الإبصار، وتتميز بالدقــّـة والسهولة ونسبة المضاعفات شبه المنعدمة، وخاصة مع تدخل أحدث الابتكارات التكنولوجية، فبعد اختراع الأجهزة القادرة على تتبع حركة العين، وتسجيل بصمة القزحية أدى ذلك لزيادة عنصر الأمان، مما جعل النتيجة مضمونة، وإذا أضفنا لذلك أحدث أجهزة الفحوصات التى تستطيع تحديد نوع الجراحة المناسب لكل مريض تصبح عملية الليزك حلًا آمنًا وجذريًا.

الكاتب: أسماء عبد الحميد

 المصدر: موقع اليوم السابع