روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الاضطراب النفسي لدى الأطفال.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الاضطراب النفسي لدى الأطفال.. الأسباب والعلاج


  الاضطراب النفسي لدى الأطفال.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 582        عدد مرات الإرسال: 0

كيف نعالج الاضطراب النفسى لدى الاطفال؟..  تسأل قارئة: لدى بنت عمرها 6 سنوات أصيبت بصدمة عصبية بعدما رأت فى التلفزيون من مظاهرات.. ماذا أفعل؟

تجيب عن هذا السؤال الدكتورة عزة يوسف أستاذ طب الأطفال جامعة عين شمس عيادة الطب النفسى قائلة:

اضطرابات ما بعد الصدمة فى الأطفال تحدث نتيجة لتعرض الطفل إلى أحد الأحداث المؤلمة التى تهدد حياتهم أو ينظر إليه على أنه من المحتمل أن يسبب إصابة خطيرة فى تقرير المصير.

بالإضافة إلى أعراض القلق الشديد ممكن أن تزداد بأعراض فرط التيقظ، والذهول، وذكريات لهذا الحدث وأيضا قد تؤدى للطفل إلى تراجع فى القدرة على المشاركة فى الأنشطة العادية الأكاديمية والاجتماعية فى مرحلة الطفولة.

الخطوة الأولى فى العلاج النفسى لاضطرابات ما بعد الصدمة فى الأطفال هى أن تساعد الطفل فى اكتساب شعور اتقان أى موهبة يحبها تبعده عن الصدمة، ومساعدة الطفل على الشعور بالأمان مرة أخرى.

وقدرة الآباء على البقاء بصورة هادئة أمر حاسم لقدرة الطفل على حل اضطراب ما بعد الصدمة، على وجه الخصوص، ينبغى للوالدين تجنب تلويث الطفل مع مشاعرهم الخاصة المؤلمة وتفعيل الخوف يؤدى الى تلف دائم فى مشاعر و حياة الطفل، وإذا لم يؤد هذا لتحسن ملحوظ يجب استشارة طبيب نفسى أطفال.


الكاتب: دعاء حسام الدين

المصدر: موقع اليوم السابع