روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الاكتئاب.. عند كبار السن

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الاكتئاب.. عند كبار السن


  الاكتئاب.. عند كبار السن
     عدد مرات المشاهدة: 688        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت فايزة محمود تسأل عن أسباب الاكتئاب عند كبار السن؟

ويجيب على هذا التساؤل الدكتور محمد المهدى أستاذ الطب النفسى بكلية الطب بجامعة الأزهر قائلا:

هناك العديد من الأسباب لإصابة كبار السن بالاكتئاب وهى:

• أسباب بيولوجية: يعانى المسن غالبا من مشكلات صحية كثيرة مثل ضعف السمع وضعف البصر وهذا يجعله معزولا عمن حوله، كما يعانى من اضطرابات فى الأجهزة المختلفة كأمراض القلب والسكرى وارتفاع ضغط الدم وآلام المفاصل واضطرابات الهضم أو التنفس وأمراض الكبد والكلى وهذه الاضطرابات المتعددة تجعل المسن يشعر بالضعف وتقل ساعات نومه ويشعر بآلام متعددة فى جسده ويصبح منشغلا أغلب الوقت بمشكلاته الصحية التى تحتل المساحة الأكبر من وعيه وتتراجع الأحاسيس الممتعة التى كان يشعر بها فى شبابه وفتوته.

ويضاف إلى ذلك الأدوية المتعددة التى يتناولها المسن لعلاج الأمراض المختلفة، فهذه الأدوية رغم فوائدها له إلا أنها لا تخلو من أعراض جانبية تضاف إلى معاناته المرضية، ومن أهم هذه الأعراض الجانبية الاكتئاب فقد ثبت أن كثيرا من الأدوية التى يتناولها المسن يمكن أن تؤدى إلى الاكتئاب، وكثيرا ما نرى فى العيادات النفسية مسنين قد أصيبوا بحالات اكتئاب شديدة على الرغم من أنهم يعيشون حياة طبيعية ولكننا نكتشف أن هناك علاقة بين ظهور هذا الاكتئاب وتعاطى أنواع معينة من أدوية الضغط (خاصة مشتقات الريسربين والبروبرانولول) أو أدوية القلب أو مضادات الألم أو غيرها، كما أن ضعف القدرة على الحركة يجعل المسن يعيش فى دائرة ضيقة تشعره بالملل والضيق.

• أسباب نفسية: تتراكم على المسن خبرات الفقد فقد يكون قد فقد زوجته وأصبح وحيدا أو فقد معظم أصدقائه إما بالموت أو بصعوبة لقائهم بسبب مرضهم ومرضه أو فقد مكانته الوظيفية أو فقد القدرة على الكسب ولم يعد أمامه أهداف يحققها، وأصبح يعيش منتظرا النهاية وشبح الموت يحوم حوله ليلا نهارا.

• أسباب اجتماعية: حيث يعانى عزلة شديدة بسب انشغال أبنائه فى مشاكلهم الشخصية وفقد زوجه أو أصدقائه – كما أسلفنا – ولم يعد أحد بحاجة إليه (على الأقل فى نظره) ويشعر أنه أصبح عبئا على الجميع فهو بلا فائدة لأحد، ولم يعد يملك أى وظيفة أو تأثير.

• أسباب مادية: فبعض المسنين يعانون من مشكلات مادية خانقة خاصة إذا أهملهم ذووهم أو أهملهم المجتمع وبعضهم يضطر للخروج للتسول وبعضهم يجلس فى بيته يجتر أحزانه ويعانى فقرا مدقعا ومرارة فى نفسه فقد أخذ المجتمع شبابه وتركه فى شيبته.

• أسباب روحية: فهو يقف على حافة المجهول حيث يدرك فى أعماق وعيه بأنه مقبل على عالم مجهول لا يعرف مصيره فيه، ويترك أشياء طالما تعلق بها وسعى من أجل الحفاظ عليها.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع