روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | البرامج التأهيلية.. التي تحسن من حالات أطفال التوحد

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > البرامج التأهيلية.. التي تحسن من حالات أطفال التوحد


  البرامج التأهيلية.. التي تحسن من حالات أطفال التوحد
     عدد مرات المشاهدة: 1233        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: ابنى البالغ من العمر أربع سنوات يعانى من التوحد، وقد نصحنى الأطباء بعمل برامج تأهيلية لتحسن حالته الصحية منها برنامج "تيتش" أو برنامج "لوفس"، فهل يمكن التعرف على هذه البرامج حتى استطيع اختيار البرنامج المناسب لطفلى؟

تجيب على السؤال الدكتورة هبة عيسوى، أستاذ الطب النفسى بجامعة عين شمس قائلة:

طريقة لوفاس Lovaas:، والتى يطلق عليها العلاج السلوكى، أو علاج التحليل السلوكى وتعتبر واحدة من أهم طرق العلاج السلوكى أو تحسن حالة المصابين بالمرض، حيث تقوم النظرية السلوكية على أساس طريقة لوفاس أنه يمكن التحكم بالسلوك بدراسة البيئة المحيطة بالطفل والتحكم فى العوامل المثيرة لهذا السلوك، حيث يعتبر كل سلوك للشخص عبارة عن استجابة لمؤثر ما.

والعلاج السلوكى قائم على نظرية السلوكية والاستجابة الشَرطية فى علم النفس، حيث يتم مكافئة الطفل على كل سلوك جيد، أو على عدم ارتكاب السلوك السيئ ومحاولة تحفيزه بإعطائه بسكوت أو شوكولاتة، كما يتم عقابه بأقوال: قف، أو عدم إعطاؤه أشياء يحبها على كل سلوك سيئ. وتعتمد طريقة لوفاس على استخدام الاستجابة الشرطية بشكل مكثف، حيث يجب أن لا تقل مدة العلاج السلوكى عن 40 ساعة فى الأسبوع، ولمدة غير محددة. حيث يستمر العلاج المكثف لمدة سنتين. هذا وتقوم العديد من المراكز فى مصر باتباع أجزاء من هذه الطريقة. وتعتبر هذه الطريقة مكلفة جدًا، نظرًا لارتفاع تكاليف العلاج، خاصة مع هذا العدد الكبير من الساعات المخصصة للعلاج.

أما طريقة "تيتش" TEACCH: والاسم هو اختصار لـTreatment and Education of Autistic and Related Communication Handicapped Children (أى علاج وتعليم الأطفال المصابين بالتوحد وإعاقات التواصل المشابهة له). ويتم تقديم هذه الخدمة عن طريق مراكز "تيتش" فى ولاية نورث كارولينا فى الولايات المتحدة الأمريكية، وتمتاز طريقة تيتش بأنها طريقة تعليمية شاملة لا تتعامل مع جانب واحد كاللغة أو السلوك، بل تقدم تأهيلًا متكاملًا للطفل، كما أنها تمتاز بأن طريقة العلاج مصممة بشكل فردى على حسب احتياجات كل طفل، حيث لا يتجاوز عدد الأطفال فى الفصل الواحد 5-7 أطفال مقابل مدرسة ومساعدة مدرسة، ويتم تصميم برنامج تعليمى منفصل لكل طفل بحيث يلبى احتياجات هذا الطفل.

الكاتب: عفاف السيد

المصدر: موقع اليوم السابع