روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | البلغم المزمن.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > البلغم المزمن.. الأسباب والعلاج


  البلغم المزمن.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 2278        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل لنا قارئ يقول: أعانى من البلغم المزمن دون انقطاع، وأبلغ من العمر (34 عامًا)، ولا توجد مشكلة فى التخلص منه بسهولة، لكنه أحيانا يسبب حشرجة فى الصوت، وحاولت استنشاق الكورتيزون لمدة شهور، لكن لم أجد أى تحسن، فما خطورة البلغم فى المستقبل؟ وهل هناك علاج ناجح وفعال للقضاء عليه؟ علما بأن قدرتى على التنفس حركت المؤشر 6 سم، علما بأن طولى 172سم ووزنى 100كيلو.

يجيب على هذا التساؤل الدكتور عادل خطاب، رئيس قسم الصدر بكلية طب جامعة عين شمس قائلا:

لابد من معرفة سبب وجود هذا البلغم لأن هناك عشرات الأسباب التى قد تتسبب فى حدوث البلغم مثل إصابة الشخص بنزلة برد، والتى يعقبها إفراز البلغم، حيث تتطور إلى التهاب شعبى، مما ينتج عنه زيادة الإفراز، كذلك الإصابة بحساسية فى الشعب الهوائية، وقد يحدث تمدد فيها، حيث إنه من الممكن أن يحدث اتساع فى قطر الشعب الهوائية، مما يؤدى إلى إفراز البلغم، وفى بعض الحالات قد يحتوى على خلايا صديدية ويحتاج إلى إجراء جراحة، كذلك يزداد إفراز البلغم فى حالة المدخنين، حيث يتم تكوين البلغم أثناء فترة النوم.

كما يزداد إفراز البلغم فى حالة إصابة الرئة بأمراض مثل مرض الالتهاب الرئوى الدرنى، وقد يستمر إفرازه فى هذه الحالة لفترة طويلة، كذلك فى حالة حدوث أورام فى الرئة أو حدوث أورام فى الشعب الهوائية، لذلك لابد من إجراء أشعة مقطعية على الصدر والجيوب الأنفية لمعرفة نوعية العلاج والأدوية المناسبة.

الكاتب: دعاء حسام الدين

المصدر: موقع اليوم السابع