روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | التحصينات اللازمة.. لحديثي الولادة

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > التحصينات اللازمة.. لحديثي الولادة


  التحصينات اللازمة.. لحديثي الولادة
     عدد مرات المشاهدة: 362        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: أنا أوشكت على إنجاب طفلى الأول وأريد أن أعرف ما التحصينات التى يجب إجراؤها للأطفال حديثة الولادة؟ وكيف يتم متابعة الطفل منذ ولادته؟

يجيب الدكتور طلعت سالم، استشارى طب الأطفال وحديثى الولادة، عضو الجمعية المصرية لصحة الطفل، قائلا:

منذ ولادة الطفل يكون هناك طبيب فى غرفة العمليات، ويقوم بدوره فى الفحص الجيد للطفل، ثم شفط عن طريق الفم، ثم الأنف والكشف الجيد على أنفه وتنفسه وعينه.

ويتم وضع الطفل على جهاز التدفئة، ويتم متابعة الخلاص، ومعرفة إذا كان يوجد هناك انسداد أو أى عيوب خلقية، ويتم إعطاؤه جرعة فيتامين "k".

ومن أكثر العيوب الخلقية التى تكون فى تلك المرحلة، هو الفتق السرى، هو بروز للأمعاء يحدث حول السرة، أو فى السرة نفسها ينتج عند خروج جزء حسب حجمه من داخل البطن، يحدث بعد الولادة مباشرة، بسبب التهاب مكان السرة وأكثر من 95% من الأطفال يحدث لهم شفاء بدون أى تدخل جراحى، ولا تجرى فى أول عام إلا إذا كان كبيرًا جدًا، حيث يتعدى حجم الفتق 3 أو 4 سم، أما إذا كان الفتق حجمه صغير، فيمكن إزالته جراحيًا بعد مرور سنتين.

ويجب أيضا التأكد من سلامة النظر ومتابعته، فمثلا فى أول شهرين يستجيب للضوء، وبعد 4 أشهر تتحرك عينة مع رؤية الأشياء، ويبدأ ينظر لأشياء أخرى حتى إلى ملامح البشر، وإذا لاحظنا أن الطفل لا يمر بهذه التطورات، فيجب عرضه على الطبيب المختص.

الكاتب: نهى عبد النبي

المصدر: موقع اليوم السابع