روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | التدخين.. وتأثيره على الجهاز الهضمي

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > التدخين.. وتأثيره على الجهاز الهضمي


  التدخين.. وتأثيره على الجهاز الهضمي
     عدد مرات المشاهدة: 639        عدد مرات الإرسال: 0

 يؤكد دكتور هشام الخياط أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بمعهد ديودور بلهارس قائلًا: قد يظن الكثير من المرضى أن تدخين السجائر والشيشة والتبغ تقف عند حدود الذبحة الصدرية وجلطات القلب وتمدد الحويصلات الهوائية وسرطان الرئة، ولكن ثبت بالعديد من الدراسات الحديثة أن آثار تدخين السجائر قد تمتد إلى الجهاز الهضمى، مما يؤثر بالسلب على حركة الجهاز الهضمى وينتج عنه فقدان للشهية ونقص الوزن وخاصة عند المدخنين بشراهة.

وثبت أن هذه الأعراض تتحسن كثيرًا عند الإقلاع عن التدخين، والدليل على ذلك أن الكثير ممن يقلعون عن التدخين يتحسن وزنهم بصورة كبيرة، فالتدخين يمتد أثره إلى قرحة الاثنى عشر، وقد يمتد إلى التأثير على التئامها، فالسجائر تلعب دورًا كبيرًا فى تقليل مادة البروسجلاندين، وهى مادة تفرزها الأوعية الدموية، وهذه المادة تساعد فى التئام قرحة الاثنى عشر، وتجدد النسيج المبطن لجدار المعدة والاثنى عشر، ويزيد التدخين من إفراز حامض المعدة، بجانب ذلك فإن التدخين يزيد من معدل الإصابة بسرطان الكبد، ويعمل تلقائيا على تدهور حالة الكبد لمرضى فيروس سى، ويزيد من فرص حدوث التليف.

وفى دراسة حديثة تم نشرها فى الدوريات العلمية، ثبت أن المدخنين حاملى فيروس سى تكون نسبة الإصابة بسرطان الكبد ثلاثة أضعاف غير المدخنين، لذا فإن التدخين لا يزيد فقط من حدوث أورام الكبد بين المرضى الحاملين لفيروس سى، ولكن أيضا بين الأصحاء.

الكاتب: أسماء عبد العزيز

المصدر: موقع اليوم السابع