روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | التصليح المقفول.. لعلاج القدم

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > التصليح المقفول.. لعلاج القدم


  التصليح المقفول.. لعلاج القدم
     عدد مرات المشاهدة: 472        عدد مرات الإرسال: 0

 تسأل قارئة: ابنى يعانى من عيوب متعددة بالساق، وقد نصحنى البعض أن ألجأ إلى ما يسمى بالتصليح المقفول، فهل له فائدة؟

يجيب على هذا التساؤل دكتور حسن عبد الله، استشارى أمراض العظام قائلا:

إن الكالسيوم من الأمور الهامة والضرورية لعلاج مشاكل القدمين إلا أن إعطاء الطفل فيتامين د هام وضرورى لتعويض النقص الخاص بالجسم، وفى معظم الحالات يعانى الطفل من التقوس الذى يختفى فى بعض الأحيان خلال بضعة أسابيع من العلاج إلا أنه فى بعض الحالات يبقى التقوس بدرجات واضحة، مما يستوجب التدخل الجراحى لعلاج التقوس.

وهناك طريقتان لعدل الساق المقوسة، فهناك التصليح المقفول، وذلك باستعمال الساق المقوسة بدون عمل شق جراحى، حيث يقوم الطبيب بوضع الساق والضغط عليها تحت تأثير مخدر عام للطفل، ثم تحرك الساق حتى تصبح مستقيمة وتوضع فى الجبس لمدة شهر للمحافظة على استقامتها، حتى يلتئم القطع العظمى وتصبح الساق بعد ذلك مستقيمة، وهذا النوع من التصليح يمكن إجراؤه فقط فى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين وثلاث سنوات.

وهناك التصليح المفتوح، وذلك لعمل شق جراحى، وقطع فى عظمتى الساق ثم استعدالهما، ووضع الساق على استقامتها فى الجبس لمدة شهر حتى يلتئم القطع العظمى، فالقطع أو الكسر سرعان ما يلتئم دون مشكلات، لذا لابد للآباء والأمهات ألا يخشوا من عملية استعدال التقوس فى سن مبكرة بدلا من ترك الأطفال يعانون من تلك المشكلة.

الكاتب: أسماء عبد العزيز

المصدر: موقع اليوم السابع