روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | التلعثم.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > التلعثم.. الأسباب والعلاج


  التلعثم.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 525        عدد مرات الإرسال: 0

 تسأل قارئة أبلغ من العمر 40 عاما، ولدى طفل عمرة 3 سنوات لديه مشكلة فى الكلام، وخاصة فى تكرار بعض الحروف أثناء الكلام أو الوقوف على بعض الحروف دون مثيلاتها أو يطيل فيها بعض الأحيان؟

وتجيب عن هذا التساؤل الدكتورة عبد السميع، مدرس التربية الخاصة بجامعة المنصورة:

مؤكدة أن هذا الطفل يعانى التلعثم والتى تظهر أعراضه على شكل تكرار أو إطالة أو وقفة غير إرادية، ويظهر عند بعض الأطفال فى المرحلة ما بين عامين وحتى سن 4 أعوام، وقد يصاحب الطفل تشنجات فى الوجه واليدين ويختفى تلقائيا عند اغلب الأطفال، وإن كان يظل عند آخرين حتى النضج وعموما يظهر عند الذكور أكثر من الإناث وأسباب التلعثم ليست مؤكدة بعد ولم يثبت أن الأسرة هى السبب الرئيسى فى حدوثه، ولكن الأسرة قادرة على أن تقلل منه وتساعد الطفل على التحدث بطلاقة أكثر إذا اتبعت بعض الإرشادات.

وتشير عبد السميع على ضرورة متابعة الطفل جيدا والتأكد من أنه ينال قسطا كافيا من النوم والراحة، كما يفضل أن تعلق على ما يقوله ابنك بكلمات بسيطة فإن ذلك يجعله يشعر باهتمامك وأنصت إلى حديثة بصبر واسمح لابنك بأن يكمل حديثة دون مقاطعة منك، وانظر إليه بطريقة طبيعية وهو يتكلم ولا تتعمد إدارة وجهك عنه إذا تلعثم، وليكن ردك علية هادئا وغير متعجل واستخدم فى الرد بعض الكلمات البسيطة كالتى قالها، وتجنب إلا تكمل الجملة بدلا منه ولا تظهر استياءك إذا تلعثم، وحاول أن توفر جوا من الهدوء وعدم الاستعجال وأقضى بعض الوقت يوميا من 5 إلى 10 دقائق فى الحديث مع ابنك، وليكن حديث هادئا غير متوتر وشاركه فى نشاط من اختياره هو، كما يفضل أن تشجع كل فرد فى الأسرة على الاستماع إلى الآخرين حتى نهاية حديثهم وعدم مقاطعتهم.

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع