روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | التليف الكبدي.. المراحل والأسباب

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > التليف الكبدي.. المراحل والأسباب


  التليف الكبدي.. المراحل والأسباب
     عدد مرات المشاهدة: 531        عدد مرات الإرسال: 0

عبد الله يسأل: عندى فيرس سى بنسبة 37 ألفًا فقط، عمرى (53 سنة)، GGT=86H - AST=80H - ALT125H - LDH=125H - كل هذا تحليلات "PCR"فى ألمانيا، ذهبت إلى طبيب فى أبو ظبى قال لى عندك تليف ولكن فى آخر مرحلة من مراحل التليف، بصراحة أزعجنى، حيث الصحة العامة أشعر أنها 100% أعمل 12 ساعة فى اليوم وأمارس حياتى بصورة طبيعية جدا هل يمكن أن يخطئ الطبيب فى موضوع تحديد مراحل تليف الكبد عن المريض؟

يجيب الدكتور هشام الخياط، رئيس قسم الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس قائلا:

من الممكن أن يخطئ الطبيب غير المتخصص فى الكبد فى تحديد مراحل التليف عند المريض، وخاصة إذا قال له إن حالة الكبد متدهورة وفى مراحل التليف المتأخرة، وعلى النقيض فهو يعمل اثنى عشر ساعة فى اليوم ولا يشعر بأى وهن أو ضعف لأن من ضمن أعراض التليف المتأخرة وتدهور حالة الكبد، عدم القدرة على التركيز وعدم القدرة على العمل، ولا يمكن فى وجود مثل هذه الحالة أن يعمل المريض لساعات طويلة فما بالك باثنى عشر ساعة.

وأنا اتفق مع المريض صاحب الرسالة بأن هناك خطأ بالتشخيص فمراحل تليف الكبد تنقسم حسب مقياس العالم الأمريكى "تشيلد" إلى ثلاث مراحل المرحلة الأولى تسمى" ِِِA "، وهى المرحلة الأولى وفيها يستطيع المريض أن يعمل ويكون حالة الكبد مستقرة وتكون نسبة الصفراء فى معدلاتها الطبيعية، ولا يكون هناك سيولة فى الدم ولا يوجد استسقاء ولا توجد غيبوبة كبدية ويستطيع المريض فى هذه الحالة أن يعمل لأكثر من ثمانى ساعات.

وتأتى المرحلة الثانية وتسمى المرحلة B"" وهذه المرحلة تتميز بوجود استسقاء وتورم بالقدمين ويستجيب المريض فى هذه المرحلة للعلاج، كما أن المريض يعانى من عدم القدرة على التركيز فى هذه المرحلة وتعرضه فى بعض الأوقات إلى فقدان الوعى وهناك بعض السيولة التى تعالج بفيتامين" ك".

وإذا انتقلنا إلى المرحلة الأخيرة وهى المرحلة" C "ويكون فيها كبد المريض فى طريقه إلى الفشل التام ويكون فى هذه الحالة الاستسقاء شديد، كما أن الغيبوبة الكبدية تكون متكررة وفى هذه المرحلة أيضا يحدث نزف شديد من دوالى المرىء، ويكون المريض غير قادر ليس فقط على العمل وهذه المرحلة بالطبع لا تنطبق على المريض وننصحه بمراجعة طبيب آخر متخصص فى الكبد.

ويقول الدكتور الخياط وبالنسبة للتحاليل فالمريض يعانى من تليف نشط ونعنى بالنشط أن الأنزيمات مرتفعة، والتى تدل على أن الفيروس نشط، حيث إن نشاط الفيروس يكون بارتفاع الأنزيمات وليس بعدد الفيروس فى الدم عن طريق اختبار "البى سى أر" وننصح هذا المريض بمراجعة الطبيب المتخصص لأنه من الممكن علاجه من الفيروس ومن الأنزيمات المرتفعة فى المرحلة الأولى "A"، حيث إن مرضى فيروس " سى" الذين يعانون من التليف فى مراحله الأولى يستجيبون لعقار الانترفيرون بنسبة من عشرين إلى أربعين بالمائة.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع