روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال.. الأسباب والعلاج


  التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 605        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ ما هى أسباب التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور مجاهد راغب استشارى طب الأطفال:

مشيرا إلى أن الأطفال خلال السنوات الثلاثة الأولى قد يصابوا بالتهاب الأذن الوسطى وذلك لأن قناة استاكيوس تكون عندهم أقصر وأضيق ومستقيمة وبالتالى يسهل دخول الإفرازات والميكروبات من التجويف الفم إلى الأذن الوسطى مما يؤدى إلى التهابها.

أما عن التهاب الجهاز التنفسى العلوى ونزلات البرد والرشح وحساسية الأنف فيؤكد مجاهد أنها عوامل تساعد على الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى أما الأطفال الذين يرضعون بالزجاجة أى عن طريق الرضاعة الصناعية فهم أكثر عرضة لالتهاب الأذن الوسطى أكثر من الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية من الأم لأنهم يتلقون الميكروبات والفيروسات عن طريق الزجاجة كما أن بعض الأطفال قد يكون لديهم استعداد وراثى للإصابة بمثل هذا المرض.

وعن العلاج يشير مجاهد إلى أهمية تناول المضاد الحيوى المناسب والذى يكون متناسبا مع الميكروب المسبب للالتهاب بالإضافة إلى تناول بعض المواد المسكنة التى لها من الأثر ما يزيل مثل هذا الالتهاب.

كما يوضح مجاهد أن الإقلاع عن العلاج مبكرا قد يؤدى إلى انتكاس للحالة وغالبا ما تتحسن الأعراض بعد يومين من العلاج وإذا تأخر تحسن الحالة لديهم لابد من مراجعة الطبيب.

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع