روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | التهاب الأذن الوسطي الصديدي المزمن.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > التهاب الأذن الوسطي الصديدي المزمن.. الأسباب والعلاج


  التهاب الأذن الوسطي الصديدي المزمن.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 939        عدد مرات الإرسال: 0

 يسأل قارئ: ما أعراض التهاب الأذن الوسطى الصديدى المزمن؟ وما طرق العلاج؟

يجيب الدكتور مصطفى عبد الحليم، أخصائى أنف وأذن وحنجرة، بأن:

التهاب الأذن الوسطى الصديدى المزمن، هو عبارة عن وجود صديد فى الأذن الوسطى مع امتداد قناة استاكيوس، ويتسبب فى نزول إفرازات من الأذن لمدة ستة أسابيع أو أكثر، كما أنه قد يكون هناك أيضًا ورم دهنى بالطبلة.

وأسباب حدوثه تختلف عند الأطفال عن الأشخاص كبار السن، ففى حالة الأطفال يحدث نتيجة وجود لحمية ووجود التهابات حادة لم تعالج، أما فى حالة كبار السن، فيحدث نتيجة التهابات مزمنة بالأذن.

ومن أعراض المرض، وجود ثقب كبير فى الطبلة، وحدوث إفراز صديدى من الأذن الوسطى من حين إلى آخر، ووجود ضعف سمع توصيلى بالأذن، وفى حالة كبار السن قد لايشعرون بألم أو حرارة.

والعلاج يكون من خلال استخدام المضادات الحيوية، وإذا لم تأتِ بنتيجة قد يتم اللجوء إلى إجراء اختبارات تشخيصية، من بينها "رسم السمع" ‏والأشعة المقطعية بالحاسب الآلى، وقد يوصى بإجراء عملية جراحية، أما بالنسبة للأشخاص كبار السن، قد لا يحتاج الأمر إلى إجراء عمليات جراحية، وينصح الدكتور مصطفى عبد الحليم بأكل لبان كثير، حيث يعمل على تقوية قناة استاكيوس.

الكاتب: شرويت ماهر

المصدر: موقع اليوم السابع