روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | التهاب القولون الأميبى.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > التهاب القولون الأميبى.. الأسباب والعلاج


  التهاب القولون الأميبى.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 733        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ: ما أعراض الإصابة بمرض التهاب القولون الأميبى؟ وكيف تحدث الإصابة بهذا المرض؟

يجيب الدكتور عادل محمود، أستاذ أمراض الباطنة والروماتيزم والمناعة، ومدير وحدة الطوارئ بمستشفى عين شمس التخصصى:

بأن القولون هو جزء من الأمعاء الغليظة فى شكل قناة عضلية، تحمل فضلات الطعام إلى المستقيم، ويبلغ طول القولون لدى الإنسان حوالى 1.5 متر، ووظيفته امتصاص الماء والأملاح المعدنية من فضلات الطعام، وتقوم عضلاته القوية بعمليتى الانقباض والانبساط، ومن ثم تدفع بالفضلات باتجاه المستقيم، وتعمل المادة المخاطية التى تغلف السطح الداخلى للقولون على جعله زلقًا وتيسر مرور الفضلات.

وبالنسبة لالتهاب القولون الأميبى، فينتج من الإصابة أو العدوى بطفيل الأميبة عن طريق تناول مأكولات أو مشروبات ملوثة.

وفى معظم الأحوال تكون الإصابة بالتهاب القولون الأميبى بدون أعراض، ولكن قد تؤدى إلى حدوث نزلة معوية أميبية حادة، وفيها يعانى المريض من مغص بالبطن وإسهال متكرر من 4 إلى 5 مرات فى اليوم، وعادة لا يحدث ارتفاع فى درجة الحرارة أو قد تؤدى إلى حدوث اضطراب مزمن فى الإخراج مثل نوبات من الإسهال والإمساك المتناوب، وربما تتكون جروح عميقة فى القولون تكون حادة تؤدى إلى ثقبه.

والعلاج يكون عن طريق تناول الأدوية المضادة للأميبة، وعلاج الأعراض مثل المغص والإسهال، وتجنب العدوى عن طريق غسل اليدين، ومكافحة الذباب وعدم تناول الأطعمة فى الأماكن غير النظيفة.

الكاتب: شرويت ماهر

المصدر: الموقع اليوم السابع