روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | التهاب لسان المزمار.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > التهاب لسان المزمار.. الأسباب والعلاج


  التهاب لسان المزمار.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 1406        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: ما أسباب التهاب لسان المزمار وما العمر الذى يصيب فيه الطفل؟

يجيب على هذا التساؤل دكتور مجاهد راغب استشارى أمراض الأطفال قائلا:

إن التهاب لسان المزمار من الحالات الحادة والخطيرة التى تصيب الأطفال فى الفترة من 2 إلى 7سنوات، وغالبا ما يسببه ميكروب الهيموفلاس أنفلونزا نوع بى ويعتبر المسبب الأساسى لهذا الالتهاب وهناك عدد من الأعراض تبدأ فى الظهور عند الإصابة به تتمثل فى الارتفاع الحاد فى درجة الحرارة والكحة الشديدة والألم فى الحلق وصعوبة التنفس، وفى خلال ساعات قليلة يحدث انسداد كامل فى مجرى التنفس ولا يستطيع الطفل التنفس ومن الممكن أن يؤدى إلى الوفاة إذا لم يتم العلاج. 

لذا لابد من فحص حلق الطفل باستخدام خافض اللسان إلا فى غرفة العمليات بعد ذلك تتحسن حالة الطفل فى خلال 3 أيام مع العلاج وعادة ما يكون الطفل الصغير فى حالة جيدة أثناء النوم ثم يصحو فجأة فى وقت متأخر من الليل أما الطفل البالغ فيشعر فى بعض الأحيان بألم فى الحلق وصعوبة فى البلع ثم تتطور حالته بسرعة الى صعوبة فى التنفس وبحة فى الصوت.

ويتم التشخيص من الأعراض المذكورة ورؤية بواسطة الطبيب والتهاب لسان المزمار من الحالات الحرجة الذى يتطلب تركيب أنبوب تنفس بواسطة الطبيب وبحرص شديد للمحافظة على مجرى التنفس من الانسداد ويظل أنبوب التنفس من يومين إلى ثلاثة ويتم إعطاء المريض مضادا حيويا عن طريق الحقن كالسيفاتوكسيم أو السيفاتريكسن وكذلك اليوناسين مع عمل مادات باردة وإعطاء الطفل خافضا للحرارة.

الكاتب: أسماء عبد العزيز

المصدر: موقع اليوم السابع