روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الجلطة الرئوية.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الجلطة الرئوية.. الأسباب والعلاج


  الجلطة الرئوية.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 1461        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل محمد فوزى يسأل، ما علاج الجلطة الرئوية؟..ويجيب على هذا التساؤل الدكتور أحمد محمد، أخصائى أمراض القلب قائلًا:

متى تم تشخيص الجلطة الرئوية، فيجب إعطاء دواء مسيل للدم، وذلك لمنع تكون جلطات أخرى وإزالة أثار الجلطة المتكونة، وهناك نوعان من الدواء المسيل للدم:

دواء الهيبارين (Heparin) :، وهذا الدواء يعطى إما عن طريق الوريد أو يوجد الآن هيبارين مطور (Low Molecular Weight Heparin) يمكن إعطاؤه بإبرة صغيرة تحت الجلد.

دواء الوارفرين (Warfarin): وهو عبارة عن حبوب تؤخذ مرة واحدة فى اليوم، تبقى الدم سائلًا وتمنع تخثر الدم.

وعادة ننصح المريض بالدخول إلى المستشفى لغرض إعطاؤه دواء الهيبارين عن طريق الوريد لمدة 5 أيام تقريبًا، ومن ثم الاستمرار فى أخذ دواء الوارفرين لمدة تتراوح ما بين 3 – 6 أشهر. وهذا العلاج فى الغالبية العظمى من المرضى كفيل بمعالجة الجلطة الرئوية وإزالة كافة آثارها، بحيث ترجع الدورة الدموية الرئوية طبيعية تمامًا، كما هى قبل حدوث الجلطة.

أما فى حالة تكرار حدوث الجلطة كما يحدث فى الناس الذين لديهم استعداد وراثى لذلك، فإنه ينصح باستخدام الدواء المسيل للدم طوال الحياة وعدم التوقف عنه.

وفى بعض الحالات الخاصة، يتم وضع فلتر خاص فى الوريد الرئيسى فى البطن، لمنع انتقال الجلطات من الرجلين إلى الرئتين.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع