روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الحمى الوردية.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الحمى الوردية.. الأسباب والعلاج


  الحمى الوردية.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 907        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: أبلغ من العمر (34 عامًا) ولدى طفل يعانى من مرض الحمى الوردية، وأريد أن أعرف ماهية المرض وكيفية علاجه؟

يجيب الدكتور مجاهد راغب، استشارى طب الأطفال، قائلا إن الحمى الوردية هو مرض فيروسى تسبب حمى متوسطة تصيب 95% من الأطفال التى تتراوح أعمارهم ما بين (6_15) شهرًا، وتنتقل العدوى عن طريق الرزاز المتطاير، ويكتسب الطفل مناعة ضده فى الستة أشهر الأولى.

وعندما يحدث ارتفاع مفاجئ فى درجة الحرارة، قد يصل إلى 40 درجة مئوية، وتستمر لمدة 3-5 أيام، ثم تنخفض فجأة وتكون مصاحبة بفقدان الشهية، كما يصاب الطفل برشح وزكام وكحة والتهاب فى ملتحمة العين، كما يظهر طفح جلدى مع انخفاض فى الحرارة، ويكون وردى اللون، وهو عبارة عن نقط صغيرة منفصلة تظهر بكثافة على منطقة الصدر والبطن والظهر، ثم تنتشر على الرقبة والوجه والأجزاء العليا من الأطراف، ويظل الطفح من دون تغيرات حتى يختفى فى ثلاثة أيام يكون قد أصيب به الطفل، ويحتاج إلى العلاج مباشرة.

وبالنسبة للعلاج فيتمثل فى إعطاء الطفل خافضًا للحرارة، وعمل كمادات باردة لمنع حدوث تشنجات، كما يفضل تناول المزيد من السوائل والمشروبات، ويفضل إعطاء الطفل بعضًا من المضادات الحيوية لما لها من دور رئيسى فى العلاج.

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع