روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | الخوف المرضي عند النوم.. لدى الأطفال

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > الخوف المرضي عند النوم.. لدى الأطفال


  الخوف المرضي عند النوم.. لدى الأطفال
     عدد مرات المشاهدة: 344        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئه ابنى يعانى الصراخ المستمر عند النوم، ولا يشعر بالراحة إلا عندما أنام بجواره، وقد وصل عمره إلى الحادية عشرة من العمر ولا أعرف كيف أجعله يعتمد على نفسه؟

يجيب على هذا التساؤل دكتور هاشم بحرى، أستاذ الطب النفسى قائلا:

ما يشعر به ابنك أمر من أمرين إما شعور بعدم الأمان، وفى تلك الحالة يحتاج منك إلى تدعيمه وزيادة الثقة بنفسه، لأن ذلك يخلق حالة جيدة لديه تمكنه من تحقيق التوافق مع نفسه، فالطفل دوما منذ الصغر يتعامل مع الأفراد المحيطيين به مثلما اعتاد أن يتعامل منذ الصغر، لذا لابد من جعله يحتك بأفراد مثله من نفس عمره حتى يرى الطريقة التى يتعامل بها الأطفال من نفس عمره، فالطفل دوما بحاجة إلى توجيه سلوكه إلى تحقيق الأفضل كى يتمكن من أن يكون دوما قادرا على الاعتماد على نفسه.

ووالأمر الثانى هو أن ما يعانيه ابنك هو ارتباط مرضى بك جعله غير قادر على الانفصال عنك، وهذا الأمر يمكن أن يعالج بجعله يعتمد على نفسه فى تناول الطعام والخروج بمفرده وشراء مقتنيات خاصه به، كما ينبغى عليك أن تدفعيه دوما إلى النجاح فى كل شىء، فذلك يخلق مهارات لديه تتطور من شأنه ولا مانع من أن تشركيه فى حل بعض مشاكلك لتوضحى له بطريق غير مباشر أنه شخص يعتمد عليه فى حياتك مع إظهار ضيقك لطلبه منك أن تنامى معه، وتأكيد أن هذا الطلب يتعارض مع مظاهر كونه بلغ الحادية عشرة.

الكاتب: أسماء عبد العزيز

المصدر: موقع اليوم السابع