روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الشعور بالقيء المستمر.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الشعور بالقيء المستمر.. الأسباب والعلاج


  الشعور بالقيء المستمر.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 444        عدد مرات الإرسال: 0

يسال قارىء: أصيبت منذ أيام بدوخة، وغثيان أثر تناولى بعض الأطعمة، فأريد معرفة ما أسباب الشعور بالرغبة فى القىء بشكل مستمر؟

يجيب الدكتور محمد مدحت استشارى أمراض الباطنة والجهاز الهضمى والكبد قائلا:

"القىء والشعور بالغثيان لا يعتبران مرضا بحد ذاتهما، لأنهما أعراض تشير لوجود مرض ما، وهناك العديد من الأسباب للوصول إلى مرحلة الغثيان والقىء، منها وجود التهابات المعدة الحادة، نتيجة لحدوث تهيج فى بطانة المعدة، وقد يكون نتيجة لحدوث تسمم غذائى، خاصة وأن السائل يربط حالة الغثيان بتناول بعض الأطعمة، وفى هذه الحالة تستمر حالة الغثيان لمدة يومين، وبعد تناول الأطعمة بحوالى ساعتين".

ويؤكد مدحت إلى أن التدخين وتناول الكحوليات تؤدى بشكل كبير للرغبة فى القىء والغثيان، وقد يحدث هذا أيضا كنتيجة لتناول بعض أدوية مضادات الالتهابات، كما أن وجود قرحة بالمعدة، أو وجود ارتجاع فى العصارة الهضمية من المعدة إلى المرىء، تؤدى أيضا للشعور بالغثيان، كما يمكن أن يكون القىء والغثيان، ناتج عن إشارات من المخ، خاصة فى حالات الصداع المزمن.

ويشير إلى أهمية الحالة النفسية، وتأثيرها الشديد على الشعور بالغثيان، وينصح السائل بضرورة إعطاء المريض أدوية لتقليل الرغبة فى القىء، مع إعطائه بعض الأدوية المهدئة للمعدة، كما يتم إجراء فحوصات أولية على المعدة بالمنظار، وموجات فوق صوتية على البطن لمعرفة أسباب تلك المشكلة.

الكاتب: فاطمة إمام

المصدر: موقع اليوم السابع