روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | العلاقة بين إجراء جراحة القلب.. والإصابة بالاكتئاب

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > العلاقة بين إجراء جراحة القلب.. والإصابة بالاكتئاب


  العلاقة بين إجراء جراحة القلب.. والإصابة بالاكتئاب
     عدد مرات المشاهدة: 343        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت أسماء عبد الحافظ تسال: هل هناك علاقة بين إجراء جراحة بالقلب وبين الإصابة بالاكتئاب؟

وتجيب على هذا التساؤل الدكتورة سامية على القاضى، أستاذ القلب والأوعية الدموية بمعهد القلب القومى، قائلة:

"الاكتئاب مرض خطير، فهو يصيب 15 -20 % من الناس، ويظهر الاكتئاب فى صورة أعراض عديدة، منها الإحساس بالتشاؤم واليأس، والميل للبكاء، والانطواء عن المجتمع، وفقدان الشهية والوزن، وعدم التركيز، وسهولة التعب الإرهاق، والميل إلى الغضب السريع والعدوانية.

وقد تظهر فى صورة أعراض جسمانية مثل آلام بالصدر، أوالبطن أوالظهر، وأحيانا فى صورة صداع، أو ضيق فى التنفس، أو غثيان – إسهال – إمساك أو انتفاخ بالبطن، أخيرا فالاكتئاب يؤدى إلى الانتحار حيث أن 70% من حالات الانتحار يكون سببها الاكتئاب.

والإصابة بالاكتئاب قبل عملية القلب المفتوح منبئ باستمرار الألم بعد العملية، وتأخير العودة إلى النشاط الطبيعى، كذلك يحدث الاكتئاب بعد إجراء الجراحة لترقيع الشرايين التاجية لتشمل ثلث الحالات، هذا بخلاف 40% يحدث لهم الاكتئاب بعد 6 شهور من إجراء جراحة القلب، وهؤلاء معرضون بنسبة أعلى إلى حدوث أزمة قلبية أخرى أو جلطة أو هبوط بالقلب، وهذا يزيد من نسبة حدوث الوفاة فى خلال 3 سنوات.

وتشير الدكتورة سامية إلى أن الإشارة تجدر إلى أن الاكتئاب يظهر فى 10% من المرضى بعد تركيب الصاعق الكهربائى الخاص باضطرابات دقات القلب.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع