روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | العلاقة بين مستوى التعليم.. والإصابة بأمراض القلب

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > العلاقة بين مستوى التعليم.. والإصابة بأمراض القلب


  العلاقة بين مستوى التعليم.. والإصابة بأمراض القلب
     عدد مرات المشاهدة: 652        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت عفاف عبد اللطيف تقول، قرأت فى إحدى المجلات العلمية أن الإصابة بأمراض القلب تتأثر بمستوى التعليم، فهل هذا صحيح، وكيف يكون ذلك؟

يجيب الدكتور جمال شعبان استشارى أمراض القلب بالمعهد القومى للقلب ، قائلا:

كشف بحث صدر حديثا فى الولايات المتحدة إن هناك علاقة بين مستوى التعليم وخطر الإصابة بضغط الدم، ويشير البحث إلى أن الصلة بين انخفاض ضغط الدم والتعليم تظهر أكثر على النساء منها فى الرجال، وتقول جمعية أمراض القلب البريطانية أن نتائج البحث تظهر وجود صلة بين الحرمان من التعليم وارتفاع فرص تعرض الإنسان إلى مشاكل فى القلب والأمراض ذات الصلة بها.

كما أن هناك صلة بين ارتفاع المستوى التعليمى وتراجع احتمالات تعرض الإنسان إلى أمراض القلب، ويعتقدون أن السبب يكمن فى ضغط الدم .

وراجعت الدراسة العلمية معطيات ما يقارب من 4 آلاف شخصا على مدى ثلاثين عاما، حيث قُسموا إلى ثلاث مجموعات، الأولى من ذوى التعليم البسيط (12 عاما أو أقل)، والثانية التعليم المتوسط (13 إلى 16 عاما من التعليم)، والثالثة التعليم العالي، ممن تعلموا لنحو 17 عاما أو أكثر .

وقارنت الدراسة حالات ضغط الدم عند هذه المجموعات الثلاث على امتداد 30 عاما، حيث تبين أن ضغط الدم عند النساء الأقل تعليما كان أعلى مقارنة بمن حصلن على تعليم عال، وقد عنيت الدراسة بالعوامل الأخرى، مثل التدخين وبعض الأدوية وتعاطى الكحوليات، وتأثيرها على تاريخ معدلات ضغط الدم فى جسم الإنسان.


الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع