روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | الفراغ.. والآثار السلبية على النفس

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > الفراغ.. والآثار السلبية على النفس


  الفراغ.. والآثار السلبية على النفس
     عدد مرات المشاهدة: 905        عدد مرات الإرسال: 0

يقول قارئ أفيدونى، أنا شاب عادى جدًا، وأشعر بالوحشة والخوف والقلق! أنا أشعر باليأس، وبلغت من السن كثيرًا ولم أتزوج. عندى خوف من السفر ولدى عدم ثقة فى الناس ولا أستطيع أنا أجلس فى البيت وحدى، فماذا أفعل؟

يجيب عن هذا التساؤل الداعيةُ الشاب محمد مسعد ياقوت، عضو الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين:

منوهًا أن ما يشكو منه القارئ، إنما هو حالة من القلق النفسى، تحتاج من القارئ أن يتعلم الاسترخاء، ويمكنه استشارة طبيبًا نفسيًا يرشده إلى تمرين مناسب من تمارين الاسترخاء، هذا من الناحية النفسية.

ومن الناحية الشرعية نصح "ياقوت" موجهًا حديثه للقارئ أن ما تشكو منه من وحشة فى الوحدة، وخوف من السفر، وقلق مستمر من الناس، فلهو لعمرو الله من آثار تلك الفجوة الإيمانية التى يشكو منها الكثيرون.

ولقد قال الله تعالى فى الحديث القدسى: "وَمَا يَزَالُ عَبْدِى يَتَقَرَّبُ إِلَىَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِى يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الَّذِى يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ الَّتِى يَبْطُشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتِى يَمْشِى بِهَا، وَإِنْ سَأَلَنِى لأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنِ اسْتَعَاذَنِى لأُعِيذَنَّهُ" والحديث فى الصحيحين.

وذكّر "ياقوت" أننا لطالما قصّرنا فى التضرع إلى الله، وهو الذى يجيب الْمُضْطَرَّ إذا دعاه، ويكشف السوء، فلا تك فى ضيق ما دمتَ مع الله فى سرِّك وعلانيتك، ولا تبتأس بخوفٍ أو حزن أو قلق، وبين يديك كتابُ الله، وقد جعل من ذكره تطمينًا للقلوب، ومُستراحًا للنفوس.

وأوصى الداعية ياقوت، مَن يشكو القلق النفسى، ومن يعانى فوبيا الظلام أو فوبيا السفر، أوصاه بالمشاركة الاجتماعية والتطوعية فى الأعمال العامة، فالانطواء سبب من أسباب مشاعر الرهاب والقلق، إضافة إلى المطالعة اليومية للقرآن الكريم الذى هو شفاء ورحمة للمؤمنين، والمحافظة على أذكار الصباح والمساء فبذكر الله تطمئن القلوب، وتسر النفوس، وباب عظيم من أبواب تحصيل الصحة النفسية.

وختم ياقوت نصيحته بقوله للقارئ أن الفراغ له آثارًا سلبية على النفس وباعثًا من بواعث القلق والرهاب، فاشغل نفسك بعمل مفيد، يملأ عليك قلبك، كممارسة رياضة، أو مزاولة مهارة، أو الكتابة والبحث، أو القراءة وطلب العلم. فابحث فى نفسك فإن فيها ملَكات ومواهب بحاجة إلى الدعم والاستثمار.

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع