روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الكحوليات.. وتأثيرها على مرضى الكبد

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الكحوليات.. وتأثيرها على مرضى الكبد


  الكحوليات.. وتأثيرها على مرضى الكبد
     عدد مرات المشاهدة: 336        عدد مرات الإرسال: 0

 يسأل قارئ: ما أخطار الكحوليات والمخدرات بأنوعها على مرضى الكبد؟

يجيب على هذا التساؤل دكتور صبحى قشطة، أستاذ الجراحة والكبد ورئيس قسم الجراحة بالقصر العينى، قائلا: تتدرج خطورة المواد المخدرة المسببة لأمراض الكبد بتدرج نوع وكمية المخدر الذى يتعاطاه مريض الكبد.

وتتصدر (الكحوليات) قائمة أخطر المواد المؤثرة على الكبد، والتى تتسبب فى توقف الكبد عن أداء وظائفه داخل جسم الإنسان، مما يؤدى فى نهاية المطاف إلى وفاة متعاطى الكحوليات.

أما عن تعاطى (الحشيش – والبودرة) فيصنف متعاطيها إلى نوعين:

الأول، يتعاطى هذه الأنواع من المخدرات ويكثر من تناول الأطعمة فيتسبب فى نشوء دهون على الكبد تؤثر بشكل خطير على وظيفة الكبد داخل الجسم.

والثانى، يتعاطى هذه الأنواع من المخدرات، ولكنه يقلل من تناول الأطعمة فيتسبب فى حدوث جفاف له وتنتهى بصاحبها إلى الوفاة.

أما حقن (max) وغيرها: فهى من أولى المسببات فى تليف الكبد وتؤدى إلى فشل كبدى كامل.

أما عن ( البانجو والتدخين المتواصل): فيصفها الدكتور (قشطة) بأنها "سميات" تقلل من قدرة الكبد على أداء وظائفه بشكل كامل داخل جسم الإنسان، كما ينصح بالابتعاد عن كافة أنواع المخدرات والتدخين لما يلحق بالكبد أضراراً بالغة.

الكاتب: عبد الله صلاح

المصدر: موقع اليوم السابع