روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الكشف المبكر عن سرطان المبيض.. ضروري لإيقاف خطورته

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الكشف المبكر عن سرطان المبيض.. ضروري لإيقاف خطورته


  الكشف المبكر عن سرطان المبيض.. ضروري لإيقاف خطورته
     عدد مرات المشاهدة: 372        عدد مرات الإرسال: 0

كشفت دراسة أمريكية حديثة، صادرة عن مستشفى نورث ويسترن ميموريال فى التاسع عشر من شهر سبتمبر الحالى، أن الكشف المبكر عن الإصابة بسرطان المبيض يقلل من خطورة هذا المرض القاتل على السيدات، ويرفع من احتمالات بقائهم على قيد الحياة لمدة خمس سنوات كاملة.

وذكرت الدراسة أنه على الرغم من ندرة إصابة السيدات بهذا السرطان- حيث يصيب امرأة واحدة من بين كل سبعين- إلا أنه يمثل فى الوقت نفسه تهديداً كبيراً عليهن، نظراً لأنه مرض قاتل فى أغلب الأحوال، ويصيب النساء فى أى فترة من فترات حياتهم دون سابق إنذار.

وتتضمن الأعراض الخاصة بسرطان المبيض، حسبما أشارت الدراسة: الشعور بالانتفاخ، والإحساس بألم فى الحوض أو البطن، والشعور بالشبع والامتلاء بسرعة، وزيادة حجم البطن، بالإضافة إلى التبول بكثرة، وفى حالة تكرار هذه الأعراض معاً على مدار اليوم كله، واستمرارها من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، يجب أن تستشير المريضة الطبيب فوراً.
وعن المخاطر التى تزيد من نسبة حدوث السرطان، فتتضمن الآتى: أن تكون المرأة مصابة بسرطان الثدى من قبل، أو يكون أحد أقربائها مصاب بسرطان المبيض، أو أن تكون فوق سن الـ"45"، أو أن تكون مصابة بالسمنة، وكلما زاد عدد عوامل الخطر التى تتأثر بها المرأة، زادت نسبة إصابتها بهذا المرض.

وبالنسبة للتدابير الوقائية لتجنب هذا السرطان، فيعد أكل الوجبات الغنية بالفواكه والخضروات الطازجة، وإنقاص الوزن، ومحاولة تقليل الضغوطات الحياتية من أهم الوسائل المعينة على ذلك.

ويبدأ علاج سرطان المبيض بإجراء جراحة سريعة لإزالة الورم، ثم يتبعه استخدام العلاج الكيميائى لمدة لا تقل عن 15 شهرا، وحيث يتم حقن الأدوية داخل التجويف البريتونى للمريضة.

وتقول دكتورة ديلجيت سينج أستاذة أورام النساء وأحد المسئولين عن الدراسة، إنه لا يوجد حتى الآن اختبار رسمى للتشخيص المبكر لسرطان المبيض، لافتة إلى ضرورة أن تحرص السيدات على اتباع العادات الغذائية السليمة، ويقمن بإبلاغ الطبيب بأى شىء جديد يطرأ عليهن.

الكاتب: عفاف السيد

المصدر: موقع اليوم السابع