روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الكلف والبقع.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الكلف والبقع.. الأسباب والعلاج


  الكلف والبقع.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 517        عدد مرات الإرسال: 0

تقول قارئة: أنا آنسة، عمري 27 سنة أعاني من الكلف و البقع الغامقه في الوجه وبعض الاسمرار في منطقتى الكوع و الركبتين، وقد استعملت الكثير من الكريمات ولكن دون جدوي، فهل من خلطة سهلة و مضمونة لعلاج مثل هذه الحاله؟

يجيب على هذا التساؤل الدكتور أكمل سعد حسن استشارى الأمراض الجلدية والليزر والتجميل بجامعة القاهرة قائلا:

الكلف يأتى عادة فى الوجه والوجنتين والذقن، ويزداد مع السيدات أكثر فى فترة الحمل أو بعد الولادة، ولعلاج الكلف ننصح باستخدام كريمات تحتوى على مادة "الأربيوتين" أو مشتقات فيتامين"أ" مخففة أو فيتامين "ج" أوأحماض الفواكه، وإذا لم تأتى بنتيجة جيدة يستخدم المريض بعض أنواع التقشير السطحى للجلد، أو أنواع من الليزر السطحى، ويتم ذلك من خلال الطبيب المختص حتى نتجنب الأعراض الجانبية، ولعلاج البقع الغامقة فى الوجه يتم استخدام كريمات تحتوى على نفس المواد السابقة كما يجب على سبيل الضرورة استخدام واقى شمس مناسب بشكل متواصل، ويتم وضعه قبل التعرض للشمس بثلث ساعة تقريبًا، ويتم اختياره على حسب نوع البشرة وفترة التعرض للشمس.

وأضاف الدكتور أكمل: أما عن تفتيح الكوع والركبتين وهو عادة يأتى بسبب الاحتكاك الزائد بالاضافة إلى قابلية الجلد للاسمرار، ولعلاجه يتم استخدام كريمات تحتوى على مادة "الاربيوتين" وحمض السلسليك وفيتامين "ج" وأحماض الفواكه، ويجب تقليل الاحتكاك مثل استخدام سجادة سميكة أثناء الصلاة.

 الكاتب: نهى عبد النبي

 المصدر: موقع اليوم السابع