روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | الكلف.. الذي يؤرق الكثيرين

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > الكلف.. الذي يؤرق الكثيرين


  الكلف.. الذي يؤرق الكثيرين
     عدد مرات المشاهدة: 548        عدد مرات الإرسال: 0

يتحدث الدكتور عمر رشاد استشارى جراحة التجميل زميل كلية الجراحين الملكية عضو الأكاديمية الأمريكية لجراحى التجميل عن الكلف قائلا:

الكلف مشكلة جلدية غير معدية تؤرق الكثيرين خاصة السيدات والآنسات كما أن الرجال معرضون أيضا للإصابة به والكلف يكون نتيجة زيادة الملانين فى الخلايا الميلانية وتجمع صبغه الميلانين فى منطقة معينة مما ينتج عنه اسمرار الوجه وظهور بقع بنية باهته أو قاتمة أو سمراء أو داكنة اللون بالوجه خاصة فى منطقة الخدين وفيما بعد الذقن والجبهة والشفة العليا ومن الممكن أن تصل إلى أماكن أخرى من الجسم كالساعدين والصدر وقد يشبه النمش فى كونها تصبغات بنية لكن بقع الكلف أكبر من النمش من حيث الحجم.

والكلف له أشكال مختلفة وأسباب مختلفة فقد يكون بسبب الشمس أو الولادة أو الوراثة أو الإصابة ببعض أمراض الغدة الدرقية أو بمرض كبدى.

أسباب الكلف:

الكلف الشمسى: قد تظهر البقع السمراء بسبب تأثير أشعة الشمس على الجلد وتظهر هذه الظاهرة خلال فصل الصيف نتيجة زيادة التعرض لأشعة الشمس وطول فترة سطوعها حيث تظهر بقع سمراء بمساحات مختلفة فى الأماكن المعرضة للشمس وتزداد هذه الظاهرة مع استخدام العطور ومستحضرات التجميل المختلفة على الجلد ثم الخروج والتعرض المباشر للشمس مما ينتج عنه أحيانا إصابة الجلد بالتهابات ثم لا تلبث أن تترك بقعا سمراء بعد اختفاء الالتهاب.

الكلف أثناء الحمل وبعد الولادة: قد تسبب حبوب منع الحمل الكلف وأيضا فى كثير من حالات الحمل عند السيدات يصاحب تلك الفترة ظهور مساحات غامقة اللون تتراوح ما بين اللون البنى الفاتح وحتى الداكن وتصيب منطقة الخدين وأحيانا أعلى الجبهة والأنف وهى ظاهرة مرتبطة بالحمل وغالبا ما تتلاشى البقع تلقائيا بعد الولادة ويمكن علاجها بسهولة أثناء تلك الفترة أو بعدها باستعمال وسائل موضعية متعددة تتراوح ما بين الكريمات المخصصة لذلك أو باللجوء للتقشير الكيميائى وأحيانا قد يتم اللجوء لاستخدام الليزر.

الكلف المرضى: قد يكون هناك أسباب مرضية داخلية فقد تلاحظ أنه فى حالات كثيرة للأشخاص المصابين بأمراض فى الكبد قد يصاحبها ظهور اللون الداكن على الوجه بل إنه قد يكون ظهور ذلك اللون أحد علامات الإصابات بمرض كبدى أو الإصابة ببعض أمراض الغدة الدرقية فتجرى الفحوصات المتعلقة بالغدة الدرقية والكبد من أجل تأكيد أو نفى أى صلة لهذين العضوين بالمرض.

الكلف الوارثى: ظهور البقع السمراء والداكنة اللون على الوجه قد يكون له بعض الأسباب الوراثية فهناك أشخاص قد يعانون من تلك الظاهرة نتيجة اكتسابها بصفة وراثية من أحد الوالدين.

علاج الكلف:

علاجه يعتمد فى المقام الأول على التعرف على الأسباب التى أدت إلى ظهورها ثم تأتى الخطوة التالية وهى العلاج المباشر للمشكلة بالوسائل الموضعية.

فى جميع الأحوال ينصح بضرورة عدم التعرض المباشر للشمس مع استخدام الكريمات الواقية كريمات الحماية من الشمس لتوفير الحماية اللازمة ويفضل من فئة SPF 30 فأكثر.

استخدام وسائل موضعية متعددة تتراوح ما بين الكريمات المخصصة كحمض الإزيليك وحمض الكوجيك بمفرده أو مع أحماض الفاكهة ولا يجوز استعمال أى مستحضر أو دواء فى علاج الكلف من دون استشارة الطبيب المختص.

التقشير الكيميائى وهو التقشير بمادة أحماض الفواكه عند طبيب جلدى أو خبير تجميل بعدة جلسات، استخدام الليزر.

وأخيرا فإن العلاج ليس سهلا ومن الضرورى التحلى بالصبر للحصول على الأهداف المتوقعة.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع